باول يلتقي نظيره الكوري الشمالي لبحث الأزمة النووية   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:56 (مكة المكرمة)، 4:56 (غرينتش)

باول يعبر عن تفاؤله بشأن مستقبل الأزمة الكورية (رويترز)

أجرى وزير الخارجية الأميركي كولن باول محادثات مع نظيره الكوري الشمالي بان كي مون في محاولة لتسوية الأزمة النووية بين البلدين على هامش المنتدى الإقليمي لرابطة جنوب شرق آسيا (آسيان) حول الأمن والذي يعقد في العاصمة الإندونيسية جاكرتا.

وقال المتحدث باسم الخارجية الأميركية ريتشارد باوتشر إن الجانبين ناقشا مقترحات طرحت خلال المحادثات الأخيرة التي جمعت الدول المعنية لتسوية الأزمة في بكين. ونقل باوتشر عن وزير الخارجية باول قوله "إن هناك فرصة لتحقيق تقدم ملموس".

من جانبه صرح بان كي مون في بيان رسمي أن مستقبل العلاقات بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة يعتمد على تغيير سياسة واشنطن المعادية لبيونغ يانغ، مؤكدا أن بلاده متمسكة بحل الملف النووي سلميا.

وأضاف البيان أن الحل الوحيد للوضع الراهن يأتي عن طريق "إجراءات متزامنة" في ظل فقدان الثقة بين البلدين.

وقد التقت المجموعة السداسية -وهي الكوريتان واليابان والصين وروسيا والولايات المتحدة- هذا الأسبوع في بكين لإجراء جولة ثالثة من المفاوضات ومحاولة الخروج من الأزمة.

وقد عقد وزراء خارجية الدول الأعضاء في آسيان و14 من نظرائهم في المنتدى الإقليمي اجتماعا شابته خلافات بين دول آسيا وأوروبا حول الحكم العسكري في ميانمار.

كما تصدر جدول أعمال الاجتماع قضايا مكافحة الإرهاب والقرصنة في مضيق ملقا الإستراتيجي الواقع بين إندونيسيا وسنغافورة وماليزيا والذي يمر منه أكثر من ربع حجم التجارة العالمية وكل الواردات النفطية للصين واليابان تقريبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة