وقفة تضامنية في غزة مع الأسير بسام السايح   
الاثنين 19/11/1437 هـ - الموافق 22/8/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:01 (مكة المكرمة)، 6:01 (غرينتش)

نظم منتدى الإعلاميين الفلسطينيين وجمعية واعد للأسرى وقفة تضامنية مع الأسير الصحفي بسام السايح والأسرى المضربين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مدينة غزة.

ودعا المشاركون في الوقفة التضامنية المؤسسات الدولية للتدخل لتأمين الإفراج عن الأسير السايح الذي يعاني من مرض السرطان والقلب وأمراض مزمنة أخرى.

كما طالبوا المؤسسات الرسمية والشعبية العربية والإسلامية بالتحرك لدعم الأسرى الفلسطينيين وإسنادهم وفضح ممارسات الاحتلال العدوانية بحقهم. وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو سبعة آلاف فلسطيني بحسب إحصاءات رسمية.

وكان الجيش الإسرائيلي قد اعتقل بسام السايح في الثامن من أكتوبر/تشرين الأول 2015، خلال ذهابه لحضور إحدى جلسات محاكمة زوجته التي كانت معتقلة حينها، ووجهت إليه تهمة "الضلوع في عملية قتل ضابط إسرائيلي وزوجته" قرب قرية بيت فوريك شرق مدينة نابلس بشمال الضفة الغربية، قبل أيام من اعتقاله.

ويعاني السايح من مرض سرطان العظام وسرطان نخاع الدم الحاد في مراحله المتقدمة، ومن قصور في عضلة القلب يصل إلى 80% والتهاب حاد مزمن بالرئتين ومشاكل صحية أخرى، ليصنف بأنه "أخطر حالة مرضية في السجون الإسرائيلية"، بحسب زوجته وأحد الحقوقيين.

وتخرج السايح من قسم الصحافة والإعلام في جامعة النجاح الوطنية بمدينة نابلس شمال الضفة الغربية، وعمل مراسلا لصحيفة فلسطين الصادرة في قطاع غزة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة