جون ماكين يفوز بانتخابات الجمهوريين في لويزيانا   
الخميس 17/1/1429 هـ - الموافق 24/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 10:07 (مكة المكرمة)، 7:07 (غرينتش)
جون ماكين تقدم على منافسه رودولف جولياني (الفرنسية)

فاز السيناتور الجمهوري جون ماكين في انتخابات الحزب الجمهوري التمهيدية للرئاسة الأميركية التي جرت الثلاثاء في لويزيانا جنوبي الولايات المتحدة, حسب ما أعلن فرع الحزب المحلي الذي نشر النتائج الأولية اليوم.
 
وهنأ رئيس الحزب الجمهوري في لويزيانا روجر فيليري في بيان السيناتور ماكين على نجاحه في الانتخابات التمهيدية داخل الحزب في لويزيانا, موضحا أن رون بول حل في المرتبة الثانية وحاكم ماسوشيتس السابق ميت رومني حل ثالثا.
 
ولم يوضح فيليري نسبة الأصوات التي نالها كل منهم لتحديد مدى فوز ماكين, موضحا فقط أن الأمر يتعلق بنتائج غير نهائية.
 
والمرحلة الثانية من الانتخابات التمهيدية ستجري في فلوريدا جنوبي شرقي الولايات المتحدة, حيث يتساوى ماكين ورومني تقريبا في تأييد الناخبين الجمهوريين مع 25% و23% من الأصوات، حسب ما أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة بيترسبورغ تايمز.
 
وبهذه النتيجة التي حققها ماكين يكون قد هزم رئيس بلدية نيويورك السابق رودولف جولياني الذي كان يراهن بقوة على هذه الولاية لإعادة إطلاق حملته. كما أن ماكين هزم المبشر المعمداني السابق مايك هاكابي الذي حقق فوزا غير متوقع في أيوا في الثالث من هذا الشهر. وتشير استطلاعات الرأي إلى أن ماكين وجولياني يتنافسان بقوة أيضا في ولاية نيويورك.
 
الجانب الديمقراطي
هيلاري كلينتون أطلقت حملتها الوطنية استعدادا للثلاثاء الكبير (رويترز)
على الجانب الديمقراطي أطلقت المرشحة هيلاري كلينتون حملتها الانتخابية إلى الرئاسة الأميركية على المستوى الوطني. وتوجهت كلينتون إلى العاصمة الفدرالية واشنطن فور انتهاء المناظرة العنيفة بينها وبين منافسها الرئيسي باراك أوباما مساء الاثنين في ميرتل بيتش بكارولينا الجنوبية.
 
ومن واشنطن يفترض أن تبدأ جولة تستغرق 30 ساعة تقودها إلى كاليفورنيا وأريزونا ونيوجيرسي، وكلها ولايات ستجرى فيها انتخابات ما يعرف بـ"الثلاثاء الكبير" في الخامس من فبراير/ شباط القادم الذي سيشهد انتخابات في 22 ولاية دفعة واحدة.
 
وما يزال أوباما في كارولينا الجنوبية لأنه يحتاج لأصوات الناخبين السود الذين تزداد شعبيته بينهم، ليحقق فوزا ثانيا ضروريا له بعد الفوز في أيوا حيث جرت أول جولة انتخابية في الثالث من يناير/ كانون الثاني الجاري.
 
وأظهر استطلاع مشترك لرويترز ومؤسسة زغبي وشبكة سيسبان أن أوباما متقدم على كلينتون بفارق كبير في كارولينا الجنوبية بواقع 43% مقابل 25%، في حين جاء جون إدواردز في المركز الثالث بـ15%. وفي الانتخابات الأولية التي أجريت حتى الآن، فاز أوباما في ولاية أيوا بينما فازت كلينتون في نيوهامشير ونيفادا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة