مقتل جنديين لبنانيين وإصابة أربعة بهجوم في عرسال   
الجمعة 1435/11/26 هـ - الموافق 19/9/2014 م (آخر تحديث) الساعة 14:48 (مكة المكرمة)، 11:48 (غرينتش)
قتل اليوم الجمعة جنديان لبنانيان وأصيب أربعة آخرون في هجوم لمسلحين استهدف عربة عسكرية بين وادي حميد والمصيدة في عرسال القريبة من الحدود السورية، ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها.

وقال مدير مكتب الجزيرة في بيروت مازن إبراهيم إن المصادر الأمنية لم تحدد حتى الآن طبيعة الهجوم، ولا سيما أن هناك من يتحدث عن عبوة ناسفة، ويقول آخرون إن قذيفة صاروخية استهدفت العربة التابعة للجيش اللبناني.

وأشار إبراهيم إلى أن هذا الهجوم ربما يعقد المشهد في عرسال التي شهدت الشهر الماضي اشتباكات بين مسلحين والجيش اللبناني، ولا سيما بوجود مفاوضات غير مباشرة لإطلاق الجنود اللبنانيين المحتجزين لدى المجموعات المسلحة في سوريا.

وكانت عرسال قد شهدت في أغسطس/آب الماضي اشتباكات عنيفة بين الجيش ومسلحين محسوبين على تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وفصائل مسلحة أخرى تنشط في سوريا.

وخطف مسلحون في نهاية أغسطس/آب الماضي مواطنا لبنانيا يدعى كايد غدادة من عرسال، وأعادوه مطلع الشهر الحالي جثة إلى ذويه بعد اتهامه بالتعاون مع حزب الله الذي يشارك في القتال إلى جانب قوات النظام في سوريا.

وفي نهاية الشهر نفسه, تبنى تنظيم الدولة وجبهة النصرة خطف عشرات من عناصر الجيش والأمن اللبنانيين من أطراف عرسال, وأعدم تنظيم الدولة اثنين من الأسرى, مما أثار احتجاجات في البقاع شرقي البلاد. وتطالب الجهتان الخاطفتان بمبادلة العسكريين والأمنيين بمعتقلين في السجون اللبنانية.

وتصاعد التوتر مؤخرا في منطقة البقاع -التي تقع فيها عرسال- حيث سُجلت اعتداءات على لاجئين سوريين وعمليات خطف على أساس مذهبي. وقامت عائلة جندي لبناني شيعي محتجز لدى المسلحين بخطف رجلين سنيين من عرسال، لكنها أفرجت عنهما الخميس بعد وساطة من حزب الله وفقا لمصدر أمني لبناني.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة