إيران ترفض اتهامات "الخليجي" بالتدخل   
الأربعاء 1434/2/12 هـ - الموافق 26/12/2012 م (آخر تحديث) الساعة 14:16 (مكة المكرمة)، 11:16 (غرينتش)
قادة مجلس التعاون دعوا إيران إلى الكف عن التدخل في شؤونهم الداخلية (رويترز)

رفضت إيران اليوم الأربعاء اتهامات مجلس التعاون الخليجي بأنها تتدخل في شؤون دوله الداخلية، وقالت طهران إن تلك الدول "تهرب من الواقع".

وكان القادة الخليجيون قد دعوا أمس -في ختام قمة عقدت بالمنامة على مدى يومين- طهران إلى "الكف فورا ونهائيا" عن التدخل في شؤونهم الداخلية.

وقال وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة إن إيران تمثل تهديدا بالغ الخطورة، متحدثا عن التدخل السياسي وما وصفه بالخطر البيئي المتمثل بالتكنولوجيا المستخدمة بالمنشآت النووية.

غير أن المتحدث باسم خارجية إيران رامين مهمان باراست قال بتصريحات نقلتها وكالة أنباء الطلبة الإيرانية، إنه "بإلقاء مسؤولية مشكلاتهم الداخلية على عاتق دول أخرى في المنطقة، فإنهم يتناسون الوقائع على الأرض".

ولدى سؤاله عن تصريحات الوزير البحريني، قال باراست "إنها لا تستحق الرد".

يُشار إلى أن البحرين تشهد موجة من الاحتجاجات الداخلية التي تطالب بإصلاحات منذ مطلع العام الماضي، وتتهم طهران بالتدخل في سياستها الداخلية من خلال ما تصفه بالتحريض على الاحتجاجات، ولكن الإيرانيين ينفون تلك الاتهامات.

وكانت المنامة قد استعانت بقوات من السعودية والإمارات العام الماضي لاحتواء الاحتجاجات، وهو ما أدانته إيران قائلة إن تلك الخطوة ستؤدي لزعزعة استقرار المنطقة.

وردا على تجديد المجلس رفضه "استمرار احتلال جمهورية إيران الإسلامية للجزر الثلاث طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى التابعة للإمارات العربية المتحدة" شدد باراست على أن هذه الجزر "جزء لا يتجزأ من الأراضي الإيرانية".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة