جورجيا تحتاج عدة أشهر للقضاء على المقاتلين الشيشان   
الاثنين 1423/8/7 هـ - الموافق 14/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلن وزير الداخلية الجورجي كوبانارتشيماشفيلي اليوم أن القضاء على جميع المقاتلين الشيشان الذين يشتبه بلجوئهم إلى ممرات بانكيسي شمال جورجيا سيستغرق عدة أشهر.

وكانت تبليسي أعلنت منتصف سبتمبر/ أيلول الماضي أن العملية التي شنتها على المقاتلين الشيشان في أغسطس/ آب بضغط من موسكو ستنتهي قبل نهاية أكتوبر/ تشرين الأول.

وقال الوزير إن قواته بحاجة لبعض الوقت لإعادة النظام لممرات بانكيسي والقضاء على المقاتلين كونهم تسللوا بين اللاجئين الشيشان. واستبعد وجود مجموعات ضخمة من المسلحين في هذه المنطقة الجبلية المحاذية للجمهورية القوقازية.

وأوضح أن ممثلي أجهزة الاستخبارات وخفر الحدود الروس الذين رافقوا زملاءهم الجورجيين إلى الممرات وراقبوا بانكيسي من مروحيات تمكنوا من التحقق من ذلك.
وقام وفد روسي يضم مساعد مدير أجهزة الاستخبارات فلاديمير برونيتشيف ومدير مركز مكافحة الإرهاب في مجموعة الدول المستقلة فيكتور ميلنيتشنكو بتفقد ممرات بانكيسي السبت الماضي برفقة مسؤولين جورجيين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة