عائلة شوماخر تسلم المحققين كاميرا بخوذته   
السبت 1435/3/4 هـ - الموافق 4/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 19:30 (مكة المكرمة)، 16:30 (غرينتش)
شوماخر خلال ممارسته رياضة التزلج عام 2006 في إيطاليا (الأوروبية)
حصل المحققون الفرنسيون على كاميرا كانت مثبتة في خوذة أسطورة سباقات الفورمولا واحد الألماني مايكل شوماخر الذي لا زال في حال "حرجة لكن مستقرة" في مستشفى فرنسي بحسب ما ذكرت المتحدثة باسم عائلته اليوم، معتبرة أن أية معلومات غير رسمية متداولة حول صحته هي "مجرد تكهنات".

وقالت سابين كيم في بيان إن الكاميرا المثبتة على خوذة بطل العالم سبع مرات منحتها العائلة "طوعا" للمحققين، خلافا لما ذكرته بعض التقارير الصحفية بأن العائلة رفضت تسليم الكاميرا حفاظا على أسرار حياته الشخصية.

وذكر مصدر لوكالة الصحافة الفرنسية أمس الجمعة أن المحققين استمعوا إلى ابن شوماخر، ميك (14 عاما)، وأحد أصدقائه كانا معه حين تعرض لهذا الحادث في منتجع ميريبيل على جبال الألب الفرنسية.

وكشف المصدر أن الشرطة لم تكن تعلم بوجود الكاميرا -وهي من نوع "غو برو" ( GoPro )- على الخوذة التي انشطرت إلى نصفين جراء اصطدام رأس شوماخر بصخرة بعد سقوطه خلال ممارسته رياضة التزلج في منتجع ميريبيل.

محتوى الكاميرا
ولم يتم التأكد بعد مما إذا كانت الكاميرا قد سجلت لحظات الحادث الخطير أم تعرضت محتوياتها للتلف بعد أن انكسرت الخوذة. وفي حال عدم تلفها سيكون محتوى الكاميرا عاملا مهما في إماطة اللثام على الغموض الذي يلف الحادث.

ويحاول المحققون أيضا معرفة ما إذا كانت سرعة شوماخر عندما اصطدام رأسه بالصخرة خارج المضمار هي السبب الرئيسي في الحادث. وإذا كانت السرعة أمرا ثانويا، قد يتمثل الخطأ في الإشارة إلى منطقة ذات ميلان منخفض وقع فيها شوماخر، وتقع بين قسمين مخصصين للتزلج على المضمار، ولم يتم تجهيزها بشبكات حماية أو علامات تشير إلى خطر محتمل.

كما تحوم شكوك حول ما إذا كانت معدات التزلج تعاني من خلل ما، بما في ذلك الخوذة التي انكسرت إلى نصفين والزلاجات، وهي فرضيات إن صحت فقد تترتب عليها متابعات قضائية.

مشجعو فيراري احتشدوا أمس أمام المستشفى لدعم شوماخر في محنته الصعبة (الفرنسية)

مستقرة لكن حرجة
وبشأن حالة شوماخر، قالت كيم في بيان اليوم إنها "تبقى حرجة إلا أنها مستقرة، وإن أي معلومات لم تصدر عن الأطباء أو فريق إدارة أعماله لا يجب أن يعتد بها ويجب التعامل معها على أنها مجرد تكهنات".

وجاءت تصريحات كيم بعد أن نقلت قناة "سكاي" عن  فيليب شتريف سائق فورمولا واحد السابق وصديق شوماخر قوله إن أحد الأطباء في المستشفى الذي يعالج فيه أبلغه أن شوماخر "تجاوز مرحلة الخطر".

وقالت كيم إنه "بالاتفاق مع أطباء شوماخر لا يتوقع أن يعقد أي مؤتمر صحافي قبل يوم الاثنين"، مضيفة "نطلب منكم احترام الحياة الشخصية للعائلة".

وبلغ شوماخر أمس الـ45 وهو على فراش المستشفى يصارع الموت بعد إجراء عمليتين جراحيتين، وقد احتشد العشرات من مشجعي فريق فيراري -الذي توج معه السائق الألماني بستة ألقاب للصانعين وخمسة للسائقين- أمام المستشفى لدعمه في محنته الصعبة.

ويعتبر "شومي" حتى الآن السائق الأكثر تتويجا في سباقات الفورمولا واحد في العالم أمام الأرجنتيني خوان مانويل فانجيو، برصيد سبعة ألقاب عالمية بين عامي 1994 و2004 و91 فوزا في سباقات الجائزة الكبرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة