أغلبية أميركية تشيد بخطاب ترامب   
السبت 18/10/1437 هـ - الموافق 23/7/2016 م (آخر تحديث) الساعة 13:08 (مكة المكرمة)، 10:08 (غرينتش)

كشف استطلاع للرأي أن 75% من الأميركيين يعتقدون أن خطاب ترامب أمام مؤتمر الحزب الجمهوري "إيجابي" كما أن كاتبا بصحيفة ديلي تلغراف يعتقد أن ترامب هو الرئيس الذي يناسب أميركا "الجريحة" حاليا.

وأوردت صحيفة إندبندنت أن استطلاعا نفذته سي.أن.أن/ أو.آر.سي عقب قبول ترامب ترشيح الحزب الجمهوري له، أظهر أن 57% من الناخبين قالوا إن خطابه كان "إيجابيا جدا" بينما وصفه 18% بأنه "إيجابي لحد ما".

وأوضحت أن ترامب ركز في خطابه على رسالته الرئيسية وهي حماية المواطنين من التهديدات المعروفة مثل الهجرة من أميركا اللاتينية والإرهاب "الإسلامي" وجرائم العنف.

وأشارت الصحيفة إلى أن 58% وصفوا خطاب الرئيس باراك أوباما عندما وافق على ترشيح حزبه له لأول مرة عام 2008 بـ "الإيجابي".

الرئيس المناسب
أما ديلي تلغراف فقد نشرت مقالا أشاد بترامب واصفا إياه بالرئيس المناسب لأميركا "الجريحة والمهانة" حاليا، قائلا إن خطابه أمام المؤتمر الوطني للحزب الجمهوري بكليفلاند الخميس كان جيدا، ليس بشأن طريقة تقديمه، بل لعفويته ولأنه أنجز ما يجب أن ينجزه أي خطاب ناجح.

وأوضح الكاتب تيم ستانلي بالصحيفة البريطانية أن خطاب ترامب قدم تعهدا لا تراجع عنه على توفير سلطة أقوى والحفاظ على القانون والنظام والأمن.

وأشار إلى أن ترامب صاح في كل من حضر المؤتمر بـ "سأكون صوتك" في الحرب ضد الفوضى، مضيفا أن البعض سمع صدى لصوت الرئيس الأميركي الأسبق ريتشارد نيكسون.

وقال ستانلي أيضا إن ترامب هو الرجل المناسب لمثل هذه الأيام، لأن خطابه لم يهتم بالمجاملات ولم يشر أبدا إلى أن منافسته امرأة شريفة. ولم يجد وقتا إلا ليكون لطيفا مع شخصين فقط: نفسه وأنت "دعني أكون صوتك".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة