مذكرة اعتقال روسية بحق خودوركوفسكي   
الخميس 1437/3/14 هـ - الموافق 24/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 9:45 (مكة المكرمة)، 6:45 (غرينتش)

قال محققون إن روسيا أصدرت الأربعاء أمرا دوليا بالقبض على ميخائيل خودوركوفسكي للاشتباه في تورطه بالتخطيط لجريمة قتل عام 1998، بينما رد رجل الأعمال وقطب صناعة النفط السابق بقوله إن الكرملين "جن جنونه".

ويأتي ذلك بعد مداهمة شرطة مسلحة مكاتب في موسكو لحركة مؤيدة للديمقراطية أنشأها خودوركوفسكي، الذي يعد من أبرز منتقدي الرئيس فلاديمير بوتين.

وسبق لخودوركوفسكي -الذي كان يوما ما أغنى رجل في روسيا- أن قضى في السجن عشر سنوات لإدانته بالاحتيال والتهرب الضريبي، بينما رأى مراقبون أن سجنه كان على خلفية معارضته بوتين، وفي عام 2013 تم إطلاق سراحه بمقتضى عفو من الرئيس الروسي، حيث غادر البلاد، ويعيش متنقلا بين بريطانيا وسويسرا.

وبدأت السلطات الروسية قبل أسابيع تحقيقات جديدة بحق خودوركوفسكي، على خلفية ادعاءات بصلته بمقتل والي مدينة "نفتيوغانسك" الروسية عام 1998، وكان وقتها رئيسا لشركة يوكوس النفطية، إضافة إلى ادعاءات بأنه قاد روسيا نحو فترة من الكساد.

وينفي خودوركوفسكي -الذي يعيش الآن خارج البلاد- الاتهامات المنسوبة إليه، واستهجن قرار اعتقاله قائلا إنه ذو دوافع سياسية، وإن مَن في الكرملين "قد جن جنونهم". علما بأنه قال في وقت سابق الشهر الجاري إن الكرملين يستخدم قضية قتل بيتوخوف ضده منذ عام 2003 لمعاقبته على حديثه عن الفساد في روسيا، مؤكدا أن "قضية القتل انتهت في العام نفسه (1998) باعتقال الجناة المفترضين، لكن لسبب ما أُفرج عنهم وقتلوا فيما بعد".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة