مقتل عشرة بمواجهات جديدة بين قوات يمنية والحوثيين   
الاثنين 1429/1/27 هـ - الموافق 4/2/2008 م (آخر تحديث) الساعة 3:07 (مكة المكرمة)، 0:07 (غرينتش)
مصادر عسكرية تتحدث عن سقوط مروحية عسكرية بيد المتمردين (الفرنسيةـأرشيف)
ذكرت مصادر محلية في محافظة صعدة شمال صنعاء أن عشرة أشخاص قتلوا في مواجهات بين قوات الأمن المدعومة بوحدات عسكرية وبين المتمردين الحوثيين (الشباب المؤمن)، في أحدث اشتباكات بين الجانبين.
 
وقالت مصادر محلية إن القتلى هم ثلاثة عسكريين وسبعة من الحوثيين، في حين أشارت مصادر وتقارير إعلامية إلى أن عدد القتلى 14، منهم سبعة جنود سقطوا خلال اليومين الماضيين.
 
ونسب الحزب الاشتراكي اليمني عبر موقعه الإلكتروني الذي تتهمه السلطات بالترويج للمتمردين، إلى مصادر عسكرية قولها إن مروحية عسكرية سقطت الأحد بيد الحوثيين الذين يحاصرون كتيبة عسكرية منذ أسبوع.
 
وأفاد موقع الحزب أن "أربعة ضباط برتب عالية قتلوا على الفور، في حين جرح قائد اللواء 17 مدرع العميد عبد العزيز الشهاري بجروح بليغة وأسعف مباشرة إلى العاصمة صنعاء".
 
ولم تعلق السلطات اليمنية على المعارك التي تردد أنها ما زالت دائرة حتى مساء الأحد، كما تمتنع السلطات عن إعطاء أي تفاصيل عن وقائع المواجهات مع المتمردين الحوثيين، معتبرة محافظة صعدة محافظة عسكرية.
 
وكان الطرفان وقعا برعاية قطرية اتفاقا في الدوحة الجمعة الماضية التزما فيه بوقف إطلاق النار واستكمال تنفيذ اتفاق المصالحة الموقع بينهما في يونيو/ حزيران الماضي، إلا أن الاتفاق لم يفعل حتى اللحظة.
 
يشار إلى أن الحكومة اليمنية اتهمت إيران أكثر من مرة بدعم حركة الحوثيين، في حين تنفي طهران أي علاقة لها بحركة التمرد في صعدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة