كولومبيا تحرز كوبا أميركا للمرة الأولى   
الاثنين 1422/5/10 هـ - الموافق 30/7/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
كابتن المنتخب الكولومبي إيفان راميرو كوردوبا (وسط) يحمل كأس البطولة

أحرزت كولومبيا المضيفة لقبها الأول في بطولة كأس الأمم الأميركية الجنوبية في كرة القدم (كوبا أميركا), إثر فوزها على المكسيك 1-صفر في المباراة النهائية التي أقيمت على ملعب الكامبين في بوغوتا وسط حضور 46 ألف متفرج يتقدمهم الرئيس الكولومبي أندريس باسترانا ورئيس الاتحاد الدولي (الفيفا) السويسري جوزف بلاتر والنجم العالمي السابق دييغو أرماندو مارادونا.

وسجل إيفان كوردوبا هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 65.

وهذا هو اللقب الأول لكولومبيا التي كانت تخوض مباراتها النهائية في اقدم مسابقة في تاريخ كرة القدم العالمية (انطلقت عام 1916) حيث خسرت النهائي عام 1975 أمام البيرو.

فرحة لاعبي منتخب كولومبيا بالفوز على المكسيك

ولم تهدر كولومبيا فرصة استضافتها للبطولة وأحرزت لقبا طالما حلم به الشعب الكولومبي الذي عانى الأمرين قبل استضافته الدورة الحالية بسبب الأوضاع المتوترة في البلاد والتي دفعت المسؤولين عن الاتحاد الأميركي الجنوبي يقررون في البداية تأجيل البطولة إلى العام القادم لأسباب أمنية قبل أن يخضعوا لضغوطات الشركات الراعية والمالكة لحقوق النقل التلفزيوني وبالتالي إقامتها في موعدها الذي كان محددا لها اصلا.

واستحقت كولومبيا اللقب بالنظر إلى مشوارها في البطولة فهي فازت في مبارياتها الست دون أن يدخل مرماها أي هدف وسجلت 11 هدفا منها ستة لمهاجمها فيكتور أريستي زابال الذي توج هدافا للبطولة.

وبلغت كولومبيا النهائي بفوزها على فنزويلا 2-صفر, وعلى الإكوادور 1-صفر, وعلى تشيلي 2-صفر في الدور الأول, وعلى البيرو 3-صفر في ربع النهائي, وعلى هندوراس 2-صفر في نصف النهائي.

من جهتها، فشلت المكسيك في إحراز اللقب في ثاني مباراة نهائية لها في البطولة بعد الأولى عام 1993 عندما خسرت أمام الأرجنتين.

مباراة متكافئة
صراع على الكرة بين الكولومبي كوردوبا (وسط) والمكسيكي بورغويتي
وجاء الشوط الأول متكافئا بين المنتخبين اللذين لعبا بحذر كبير, وكاد أريستي زابال أن يفتتح التسجيل في الدقيقة الرابعة لكن تسديدته العكسية إثر تمريرة من صانع الألعاب هرنانديز ارتطمت بالقائم, ثم تصدى الحارس بيريز ببراعة في الدقيقة 36 لتسديدة هرنانديز نجم المباراة قبل أن يغادر الملعب بسبب الإصابة في الدقيقة 87.

وفي الشوط الثاني، تحولت السيطرة إلى أصحاب الأرض مستغلين تراجع المكسيكيين الذين تأثروا بغياب صانع ألعابهم وقائدهم غارسيا أسبي والمدافع الأيمن فيدريو بسبب الإيقاف بالإضافة إلى المهاجم ماركيز بسبب الإصابة.

كوردوبا يحسم اللقاء

كوردوبا (يسار) سعيد بتسجيله هدف الفوز
وفي الدقيقة 65، ألهبت كولومبيا حماس المتفرجين عندما سجلت الهدف الوحيد في المباراة إثر ركلة حرة في الجهة اليمنى تصدى لها لوبيز وتابعها المدافع كوردوبا برأسه داخل الشباك .

وكاد المهاجم كاستيو الملقب بـ النمر أن يضيف الهدف الثاني في الدقيقة 74 ولكن الحارس بيريز أبعد كرته ببراعة إلى ركنية.

وطرد الحكم من البارغواي أوبالدو أكينو لاعبين في صفوف المكسيك وهما خوان رودريغيز في الدقيقة 79 وتورادو في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.

هندوراس ثالثة
حلت هندوراس الضيفة مشاركتها في البطولة في المركز الثالث بعد فوزها على الأروغواي بركلات الترجيح 5-4 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2.

وسجل هدفي هندوراس كل من سول مارتينيز وإيزاغيري في الدقيقتين 14 و41 على التوالي, في حين سجل هدفي أورغواي كل من بيزيرا وأندريس مارتينيز في الدقيقتين 21 و45 على التوالي.

يذكر أن هندوراس شاركت في المسابقة في اللحظة الأخيرة بدلا من الأرجنتين, حاملة اللقب 14 مرة, لأسباب أمنية.

وحققت هندوراس نتائج جيدة في المسابقة أبرزها الفوز على البرازيل حاملة اللقب 2-صفر في الدور ربع النهائي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة