هيئة العلماء ترفض مبادرة المالكي ومقتل جندي أميركي   
الجمعة 1427/6/3 هـ - الموافق 30/6/2006 م (آخر تحديث) الساعة 16:23 (مكة المكرمة)، 13:23 (غرينتش)

مبادرة نوري المالكي لم توقف أعمال العنف في العراق (رويترز)


رفضت هيئة علماء المسلمين العراقية مبادرة المصالحة الوطنية التي أعلن عنها رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد الماضي، مؤكدا أن "فصائل المقاومة الرئيسية رفضتها" كذلك.
  
وقال العضو في الهيئة مثنى حارث الضاري إن استبعاد من قاتلوا الأميركيين أنقص المبادرة وفرغها من مضمونها لتتحول إلى حملة علاقات عامة لتلميع صورة الحكومة.
 
مثنى حارث الضاري
وأشار الضاري إلى أن الفصائل الرئيسية رفضت المبادرة وهي مجلس شورى المجاهدين وكتائب ثورة العشرين، فضلا عن فصائل أخرى متوسطة أو صغيرة مثل جيش الراشدين والحركة الإسلامية لمجاهدي العراق وعصائب أهل العراق الجهادية وجيش المجاهدين.
 
وحول الفصائل التي رحبت بالمبادرة قال الضاري إن هذه المجموعات المسلحة لم يسمع عنها أحد في العراق.
 
وكان رئيس الوزراء العراقي صرح الأربعاء الماضي بأن مجموعات مسلحة اتصلت به وبأطراف أخرى في الحكومة بعد إعلان مبادرته للمصالحة الوطنية الأحد.
 
ميدانيا
ميدانيا أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده بطلقات نارية من أسلحة خفيفة شمال العاصمة بغداد.
 
وقال الجيش في بيان له إن الجندي قتل في اشتباك مع مسلحين بينما كان في مساندة للشرطة العراقية في قرية خرنابات الشيعية بمنطقة بعقوبة. كما قتل جندي عراقي في الاشتباكات.
 

عشرات القتلى والجرحى إثر هجمات واشتباكات بمناطق متفرقة من العراق (الفرنسية-أرشيف)

وقبل ذلك قتل وجرح عشرات العراقيين في موجة هجمات جديدة أمس الخميس، وأعلن قائد الجيش العراقي بكركوك مقتل خمسة وجرح 25 في هجوم بسيارة مفخخة استهدف عزاء في منطقة دوميز شمال المدنية لضابط قتل منذ أيام.
 
وقالت الشرطة العراقية إن طبيبا وسكرتيره قتلا وأصيب حارسه بجروح عندما هاجمهم مسلحون أثناء خروجهم من العيادة الخاصة للطبيب وسط كركوك.

وفي العاصمة العراقية عثرت الشرطة على تسع جثث انتشلتها من نهر دجلة في الصويرة وعليها آثار تعذيب. وفي المسيب جنوب بغداد أيضا انتشلت الشرطة عددا من الجثث من نهر الفرات.

وسقط مزيد من القتلى والجرحى في هجمات متفرقة في بغداد استهدفت معظمها دوريات الشرطة التي اشتبكت إحداها مع مسلحين في حي المنصور.

مقاتلون أجانب
في هذه الأثناء أعلن المتحدث باسم القوات الأميركية الجنرال وليام كالدويل أن غالبية المقاتلين الأجانب مصريون ويليهم من حيث العدد السوريون والسودانيون والسعوديون.
 
وقال كالدويل في مؤتمر صحفي ببغداد إن الجيش الأميركي قتل نحو 57 مقاتلا أجنبيا منذ مطلع يونيو/حزيران الجاري. وأضاف أنه تم اعتقال 587 مشتبها فيه خلال الأسبوع الماضي.
 
في هذه الأثناء أعلنت رومانيا أنها تدرس سحب قواتها البالغ قوامها نحو 890 جنديا, وذلك عقب قرار إيطاليا سحب جنودها بالإضافة إلى اليابان التي شرعت الأسبوع الماضي في تنفيذ الخطوة نفسها.

وقال رئيس الوزراء الروماني كالين تاريتشا إنه سيطلب من المجلس الأعلى للدفاع اتخاذ قرار بسحب الجنود, مشيرا إلى أنه فوض وزير الدفاع تيودور أتاناسيو للقيام بذلك.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة