فلسطينيان ضمن قتلة المبحوح   
الاثنين 1/3/1431 هـ - الموافق 15/2/2010 م (آخر تحديث) الساعة 23:00 (مكة المكرمة)، 20:00 (غرينتش)

فريق اغتيال المبحوح تكون من 11 أوروبيا بينهم امرأة (الفرنسية)

قال القائد العام لشرطة دبي الفريق ضاحي خلفان تميم إن فلسطينيَّيْن، أحدهما ضابط سابق في السلطة الفلسطينية، اعتقلا على خلفية اغتيال القيادي في حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود المبحوح في أحد فنادق دبي الشهر الماضي.

وعرض خلفان في مؤتمر صحفي صور وأسماء 11 شخصا بينهم امرأة جميعهم من جنسيات أوروبية قال إنهم نفذوا عملية الاغتيال. وأكد أن المبحوح قُتل خنقا وليس بالسم كما تردد سابقا.

ونقل مراسل الجزيرة في دبي محمود حمدان عن قائد شرطة دبي القول إن أحد الفلسطينيين التقى زعيم المجموعة التي اغتالت المبحوح وهو فرنسي يدعى بيتر.

وبحسب قائد شرطة دبي فإن المجموعة دخلت دبي قبل يوم من تنفيذ عملية الاغتيال وسكنت في فنادق متفرقة من الإمارة، ثم سكنت لاحقا في الغرفة المقابلة لغرفة الضحية.

ولم يستبعد خلفان أن يكون الموساد خلف جريمة الاغتيال التي جرت فجر الـ19 من الشهر الماضي، ولكنه لم يستبعد أن تكون هناك جهات أخرى متورطة.

شرطة دبي عرضت تفاصيل عديدة لعملية الاغتيال (رويترز)
تفاصيل العملية

وقال إن الجريمة نفذت بسرعة فائقة لم تتجاوز 20 دقيقة منذ لحظة دخول المبحوح إلى الفندق حتى مغادرة الجناة موقع الجريمة قبل توجههم مباشرة إلى المطار.

وأضاف أن الجناة عمدوا للعديد من وسائل المراوغة والتنكر مثل استخدام الشعر المستعار وأغطية الرأس والتخفي في أزياء متنوعة بين رسمية ورياضية لإخفاء وتغيير هيئاتهم الأصلية.

وكشف خلفان أن الجناة استخدموا جهازًا إلكترونيا لفتح باب غرفة المبحوح، حيث تشير التحقيقات إلى أن الجناة دخلوا الغرفة وانتظروا وصول المبحوح للانقضاض عليه.

وأوضحت مصادر الشرطة أن قائمة المتهمين تضم فرنسيًّا وثلاثة أيرلنديين بينهم امرأة وستة بريطانيين وألمانيًّا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة