روسيا تعزز قواتها قرب جورجيا لصد المقاتلين الشيشان   
الأربعاء 1423/7/25 هـ - الموافق 2/10/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جنود روس يستعدون لقصف مواقع للمقاتلين الشيشان (أرشيف)
أرسلت روسيا مزيدا من التعزيزات العسكرية إلى الحدود الجبلية الفاصلة بين جمهورية الشيشان وجورجيا، ونشرت نحو ثلاثة آلاف جندي لصد أي غارات محتملة قد يشنها المقاتلون الشيشان عبر الحدود في المنطقة.

وتجري القوة العسكرية الروسية التي تمركزت في قرية إيتوم كالي الجبلية المرتفعة مسحا للمنطقة، حيث أوكل لها مراقبة 80 كلم من الممرات الحدودية التي تقول موسكو إن المقاتلين الشيشان يستخدمونها كقاعدة خلفية منذ بدء القتال بين القوات الروسية والمقاتلين الشيشان قبل ثلاثة أعوام.

وكانت القوات الروسية عززت مواقعها في المنطقة بعد الغارة التي شنها المقاتلون الشيشان في يوليو/ تموز الماضي وأسفرت عن مقتل ثمانية جنود روس و24 مسلحا شيشانيا.

وتعتقد القوات الروسية أن مجموعة مسلحة مكونة من 250 مقاتلا بقيادة زعيم الحرب الشيشاني رسلان غيلاييف تنشط في المنطقة ذات الأحراج والغابات الكثيفة، مما يصعب رصد تحركات المقاتلين الذين يشكلون تهديدا دائما للقوات الروسية هناك.

يشار إلى أن العلاقات بين موسكو وتبليسي توترت منذ بداية الحرب في الشيشان قبل ثلاثة أعوام, وهدد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين جورجيا في مطلع الشهر الماضي بشن هجوم عسكري عليها إذا لم تعمل بنفسها على وضع حد لنشاط مئات من المقاتلين الشيشان ومن سماهم بالإرهابيين الموجودين على أراضيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة