بغداد تدعو لتنسيق مع واشنطن وأنقرة لمواجهة الكردستاني   
الخميس 1429/10/17 هـ - الموافق 16/10/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:03 (مكة المكرمة)، 23:03 (غرينتش)
الجيش التركي تعرض لضغوط متزايدة للرد بقوة على حزب العمال الكردستاني (رويترز-أرشيف

دعا رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إلى تنسيق مع تركيا والولايات المتحدة في مواجهة عناصر حزب العمال الكردستاني الذين يتمركزون في شمالي العراق.

وقال علي الدباغ المتحدث باسم الحكومة العراقية إن المالكي أبلغ نظيره التركي رجب طيب أردوغان هاتفيا بأن المسؤولين الأتراك والعراقيين والأميركيين ينبغي أن يتحركوا معا "لإنهاء تهديد المتمردين الأكراد" في شمالي العراق.

كما أشار الدباغ إلى أن المالكي اقترح تشكيل لجنة ثلاثية تضم مسؤولين من الولايات المتحدة والعراق وتركيا لإيجاد "آلية مناسبة" لإنهاء ما سماه الخطر الذي يسببه حزب العمال الكردستاني بالمنطقة.

يشار إلى أن حكومة أردوغان تواجه ضغوطا داخلية للرد بقوة على هجمات شنها العمال الكردستاني قرب الحدود التركية العراقية وأسفرت عن 17 قتيلا بصفوف الجيش التركي. كان المالكي قد التقى بوفد تركي في بغداد الثلاثاء وندد بالهجمات.

على صعيد آخر رفض قادة الجيش التركي تحمل المسؤولية بخصوص مقتل 17 جنديا في هجوم المتمردين الأكراد, بعد انتقادات علنية نادرة للجيش.

ونفى قائد القوات المسلحة التركية إيلكير باسبوغ أن يكون الجيش قد تلقى أي معلومات مسبقة من المخابرات بشأن هجوم العمال الكردستاني, وأعلن أن الجيش يجري تحقيقا في الأمر.

وقد بدا الغضب على باسبوغ أثناء مؤتمر صحفي رافقه خلاله قادة القوات البرية والجوية والبحرية وقوات الدرك, وقال إن نتائج التحقيقات ستعلن, مشددا على أن الجيش مؤسسة تثق بنفسها.

وكانت صحف تركية قد نشرت أن تقارير استخباراتية حذرت الجيش من هجوم وشيك, وقالت إن المتمردين الأكراد جهزوا مدافع مضادة للطائرات وقاموا بتلغيم منطقة الهجوم القريبة من الحدود العراقية.

وأشارت التقارير الاستخباراتية أيضا إلى أن ثمانين من عناصر حزب العمال كانوا يتحركون باتجاه منطقة هكاري قادمين من شمالي العراق, حيث جرى تنفيذ الهجوم.

وقد تزايدت الانتقادات الموجهة للجيش بعد أن نشرت وسائل إعلام تركية صورا للجنرال إيدوجان بابا أوغلو قائد القوات الجوية وهو يلعب الغولف بمنتجع على البحر المتوسط في الوقت الذي ظهرت فيه التقارير بشأن هجوم الأكراد.

وأطلقت بعض الصحف التركية على بابا أوغلو لقب "جنرال الغولف" بل إن صحيفة "حريت" كبرى الصحف التركية وصفت سلوكه بأنه غير مقبول.

يذكر أن حزب العمال الكردستاني الذي يقاتل من أجل وطن مستقل جنوبي شرقي تركيا موضوع على لائحة الإرهاب الأميركية وكذلك الأوروبية. وقد أسفر النزاع عن سقوط نحو 44 ألف قتيل منذ عام 1984.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة