مصرع سياسي هندي كبير في تحطم طائرته   
الأحد 1422/7/13 هـ - الموافق 30/9/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت سلطات الطيران المدني الهندية عن تحطم طائرة خاصة اليوم كان على متنها مدهاف راو سينديا أحد كبار أعضاء حزب المؤتمر الهندي المعارض. وكان السياسي المعارض الخليفة المحتمل لزعيمة الحزب سونيا غاندي.

وقال وزير الطيران المدني شاه نواز حسين إن الطائرة كانت تقل إضافة إلى سينديا ثمانية أشخاص آخرين من بينهم صحفيين وقائدي الطائرة. وأضاف حسين قائلا إن الطائرة أقلعت من العاصمة نيودلهي في الساعة الواحدة بعد ظهر اليوم بالتوقيت المحلي متجهة إلى مدينة كانبور الشمالية.

واعترف المسؤولون أنهم لا يعرفون بعد وضع سينديا بعد تحطم الطائرة في مقاطعة مانيبوري التي تبعد 250 كم جنوبي شرقي نيودلهي. وكان مقررا أن يوجه سينديا -الذي كان يشغل في السابق منصب وزير الطيران المدني- خطابا في تجمع جماهيري في كانبور إلا إن أنباء تحطم الطائرة أدت إلى إلغاء ذلك التجمع.

وكان ينظر إلى سينديا (57عاما), خريج جامعة أوكسفورد البريطانية وأحد أعضاء العائلة المالكة السابقة في ولاية غواليور وسط الهند, على أنه زعيم قد يخلف سونيا غاندي في قيادة حزب المؤتمر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة