FBI يحقق في محاولة تفجير السفارة الأميركية ببيروت   
الخميس 1424/12/21 هـ - الموافق 12/2/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة اللبنانية تحقق في هجوم استهدف مطعما أميركيا ببيروت العام الماضي (رويترز)
سمح لبنان أمس لمكتب التحقيقات الفدرالي (إف.بي.آي) بتوجيه أسئلة إلى رجلين لبنانيين متهمين بمحاولة تفجير السفارة الأميركية في بيروت.

وأوضحت مصادر قضائية لبنانية أن عملاء من (إف بي آي) التقوا أمس المشتبه فيهما، لكن المدعي العام بالتمييز عدنان عضوم رفض السماح للمحققين الأميركيين بتوجيه أسئلة مباشرة للرجلين، وأوضحت المصادر أن أسئلة المحققين الأميركيين نقلت عبر محقق لبناني.

وأكدت السفارة الأميركية في بيروت لقاء محققين اتحاديين بالمدعي العام العسكري اللبناني، وقال مصدر بالسفارة "إن السفارة تقدر التعاون الذي لقيته من السلطات اللبنانية حول هذه القضية وهي تتطلع إلى متابعة التعاون".

وكانت السلطات اللبنانية قد أعلنت الشهر الماضي أنها أحبطت محاولة هجوم على السفارة الأميركية التي تشبه الحصن، بعد أن ألقي القبض على رجل لبناني كان يتوجه نحو بوابات السفارة وبحوزته حوالي كغم واحد من المتفجرات مخفي في حقيبة رياضية، وبعد يومين ألقي القبض على لبناني آخر يشتبه في أنه العقل المدبر.

ويواجه العبد مريش ومهدي الحاج حسن محاكمة عسكرية بتهم القيام بعمل إرهابي وتشكيل مجموعة إرهابية والإساءة إلى الدولة، وتصل عقوبة هذه التهم إلى السجن المؤبد مع الأشغال الشاقة.

وقد أصدر لبنان الشهر الماضي أحكاما على 27 شخصا تراوحت بين السجن ثلاثة أشهر والسجن مدى الحياة في ما يتعلق بسلسلة من هجمات قنابل على مطاعم أميركية ومؤامرة لقتل السفير الأميركي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة