واشنطن تمنح موسكو الضوء الأخضر للتدخل في جورجيا   
الثلاثاء 1423/7/18 هـ - الموافق 24/9/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

كولن باول
أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن روسيا يجب أن تقرر وحدها الوسائل الكفيلة بالدفاع عن نفسها في مواجهة من أسماهم "الإرهابيين المختبئين في
جورجيا". وتهدد موسكو بالتدخل عسكريا في هذه الجمهورية لمواجهة المقاتلين الشيشان.

وقال باول في حديث لصحيفة أزفستيا الروسية إن "اللجوء الأعمى إلى القوة ليس وسيلة لحل المسألة", مشددا على ضرورة إيجاد "حل سياسي". ودعا باول المسؤولين الروس إلى دعم الجهود الشبيهة بتلك التي قامت بها الولايات المتحدة لتعزيز قدرة الجورجيين على مواجهة هذا النوع من المشاكل بأنفسهم.

وأشار باول في هذا الصدد إلى وجود حوالي 100 أميركي حاليا في جورجيا لتدريب قوات تبليسي على مكافحة ما يسمى الإرهاب. وأعرب وزير الخارجية الأميركي عن اعتقاده بأن الرئيس الجورجي إدوارد شيفارنادزه مصمم على التخلص من "الإرهاب في وديان بانكيسي". واستبعد إمكانية حدوث تدخل عسكري مشترك للقوات الجورجية والروسية والأميركية.

وينتشر حوالى 2500 جندي وشرطي جورجي في وديان بانكيسي الواقعة شمال البلاد قريبا من الحدود مع الشيشان والتي يختبئ فيها, بحسب موسكو, مسلحون شيشان وآخرون تابعون لتنظيم القاعدة. واقترح الرئيس الجورجي الاثنين الماضي, إزاء التهديدات الروسية بالتدخل العسكري إرسال مراقبين عسكريين روس غير مسلحين إلى وديان بانكيسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة