إضراب والد أصغر أسير أردني احتجاجا على التقاعس تجاهه   
الخميس 1436/9/2 هـ - الموافق 18/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 3:01 (مكة المكرمة)، 0:01 (غرينتش)

يواصل مهدي سليمان -والد أصغر أسير أردني لدى سجون الاحتلال الإسرائيلي- إضرابه عن الطعام لليوم الرابع على التوالي، متهما حكومة بلاده بالتقاعس تجاه ملف ولده، وافترش الأرض أمام مبنى وزارة الخارجية الأردنية لتذكيرها بضرورة التدخل لإنقاذ ابنه من الأسر.

وجدد سليمان مطالبة حكومة بلاده بتأمين زيارة لابنه محمد البالغ من العمر 18 عاما، ومضى على اعتقاله نحو ثلاثة أعوام.

وأكد أنه مصر على الاستمرار بإضرابه حتى يتم حل مشكلة ابنه. وأضاف أنه نقل مؤخرا إلى أحد المستشفيات للعلاج غير أنه رفض أخذ الأدوية، وأنه سيواصل ذلك طالما أن محمد وراء القضبان.

من جهتها، أكدت الناطقة الرسمية باسم وزارة الخارجية الأردنية صباح الرافعي وجود اتصالات رسمية مع الجانب الإسرائيلي لحل قضية الزيارات.

وكان محمد مهدي اعتقل أثناء زيارته بلدة سلفيت في الضفة الغربية المحتلة، وخلال حدوث اشتباكات جرت مناوشة بين قوات الاحتلال وأطفال بالمنطقة فشارك أطفالا رشقوا الجنود بالحجارة.

وقدم محمد لمحكمة عسكرية، حيث وجهت له 27 تهمة، منها الشروع بالقتل وإصابة 18 جنديا إسرائيليا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة