ظاهرة الشغب تجتاح الملاعب العراقية   
السبت 1426/2/15 هـ - الموافق 26/3/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:44 (مكة المكرمة)، 11:44 (غرينتش)
يتميز المشجعون العراقيون بحماس شديد تجاه فرقهم (الفرنسية-أرشيف)

بدأت ظاهرة الشغب في الظهور بقوة في ملاعب العراق أسوة بأعمال العنف التي طالت أنحاء كثيرة من البلاد بعد سقوط نظام الرئيس السابق صدام حسين في التاسع من أبريل/ نيسان من عام 2003.
 
وشهد ملعب مدينة دهوك قبل أسبوعين أعمال عنف وحوادث شغب وإطلاق أعيرة نارية خلال المباراة التي جمعت فريقي زاخو ودهوك، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف المشجعين.
 
وتكرر هذا المشهد خلال الأيام الماضية في المباراة التي جمعت فريقي النجف وكربلاء بمدينة الأول ضمن الدوري الممتاز، حيث شهدت المباراة أعمال شغب وعنف وإشهار أسلحة متنوعة لم يتمكن مسؤولو الأمن من السيطرة عليها قبل أن يقدم حكم المباراة على إنهائها قبل انتهاء وقتها الأصلي بدقائق.
 
ردود الأفعال
وقد طالب المسؤولون الرياضيون بالعراق الجهات المعنية بحماية الملاعب التي تجري عليها المباريات، كما هددوا بإنزال أقصى العقوبات بالمشاغبين.
 
وطالبت وسائل الإعلام الرياضية المؤسسات الرياضية العراقية بالتدخل لاستئصال مثل تلك الأعمال ومعاقبة المتورطين بها.
 
ومن جهته، أوضح الحكم الدولي العراقي شاكر محمود أن وقف مثل تلك الأعمال يتطلب إجراءات مشددة من قبل الاتحاد العراقي لكرة القدم والأطراف المعنية، معتبرا أن ذلك يتطلب وقتا لأن بعض الملاعب خارج العاصمة تكون عادة خارج السيطرة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة