مسؤول إسرائيلي: مصالحنا تتلاقى مع مصر لتوسيع عملية غزة   
السبت 23/9/1435 هـ - الموافق 19/7/2014 م (آخر تحديث) الساعة 2:23 (مكة المكرمة)، 23:23 (غرينتش)

قال رئيس الائتلاف الحكومي في الكنيست الإسرائيلي يريف ليفين إن تلاقي المصالح بين إسرائيل ومصر والأردن أصبح متوفرا على نحو يسمح لتل أبيب بتوسيع عمليتها العسكرية وتعميقها في قطاع غزة لتحقيق ما وصفه بالهدف المدعوم دوليا، وهو أن تصبح غزة منطقة منزوعة السلاح.

وأشار الموقع الإلكتروني لصحيفة معاريف الإسرائيلية إلى أن "تحالفا شجاعا" نشأ بين رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، على حد تعبير الصحيفة، إذ أصرت إسرائيل على إعطاء دور الريادة لمصر فيما يتعلق بوقف إطلاق النار مقابل تحييد دور قطر وتركيا، وذلك رغم الضغوط الأميركية.

وحسب معاريف فإن القاهرة ردت هذا الفضل بتأييد التحرك العسكري البري الإسرائيلي في قطاع غزة.

قناعة مشتركة
في سياق متصل، نقل موقع صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية عن مستشار بالرئاسة المصرية أن السيسي يتقاسم مع نتنياهو القناعة بأن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) "ليست في موقع المفاوض ولا يمكن لها أن تتلقى مقابلا على موافقتها على أي اتفاق للتهدئة، وأن أي اتفاق لوقف إطلاق النار سيكون من أجل سكان قطاع غزة".

وزير الخارجية المصري سامح شكري اتهم ما سماه محور "حماس- قطر- تركيا" بمحاولة إفشال الدور المصري

ونقل الموقع عن مسؤولين مصريين قولهم إن الرئيس المصري غير معترض على مواصلة إسرائيل عمليتها ضد حماس، وربط ذلك بإعلان السلطات المصرية قبل نحو أسبوع مصادرة ثلاثين صاروخ غراد بـشبه جزيرة سيناء كانت متوجهة إلى غزة.

وكان وزير الخارجية المصري سامح شكري اتهم الخميس ما سماه محور "حماس- قطر-تركيا" بمحاولة إفشال الدور المصري، واعتبر أن هذا المحور يريد أن ينزع عن مصر وضعها كطرف فاعل قادر على التأثير على الموقف الإسرائيلي.

انتقاد حماس
واعتبر شكري أنه كان بوسع حماس إنقاذ أرواح العشرات من سكان غزة لو أنها قبلت بوقف إطلاق النار الذي اقترحته القاهرة ووافقت عليه إسرائيل, وتحدث المسؤول المصري عن قدر عال من التوتر في العلاقة مع حماس بسبب ما سماه التوجه العقائدي للحركة.

وقد اتهم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان الجمعة الرئيس المصري بمساعدة إسرائيل في حربها على غزة بعيد اتهام القاهرة وتل أبيب تركيا وقطر بدفع حماس إلى رفض المبادرة المصرية لوقف إطلاق النار. وقال أردوغان في تصريحات له بإسطنبول إن الإدارة المصرية -التي نعتها بغير الشرعية- تسعى لاستبعاد حماس من أي اتفاق تهدئة محتمل.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة