تنظيم الدولة يقتل عشرات الجنود بدير الزور   
السبت 1437/4/6 هـ - الموافق 16/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 21:00 (مكة المكرمة)، 18:00 (غرينتش)

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية قتلوا ما لا يقل عن 43 من الجنود السوريين والقوات الموالية للنظام في هجوم على عدة مناطق بمدينة دير الزور (مركز محافظة دير الزور شرقي البلاد) اليوم السبت.

وأشار المرصد -الذي يتخذ من لندن مقرا له- إلى أن التنظيم تمكن من التقدم في القسم الشمالي الغربي للمدينة والسيطرة على حي البغيلية، وأن الاشتباكات أسفرت عن مقتل 35 عنصرا على الأقل من قوات النظام والمسلحين الموالين له، إضافة لقيام التنظيم بإعدام ثمانية عناصر من قوات الدفاع الوطني وقوات النظام ميدانيا بإطلاق النار عليهم.

ولفت المرصد إلى أن الحي يشهد حركة نزوح كبيرة من المدنيين نحو الأحياء المجاورة التي تسيطر عليها قوات النظام في المدينة.

وقال إن الاشتباكات العنيفة ترافقت مع عشرات الضربات الجوية التي نفذتها طائرات حربية يعتقد أنها روسية على مناطق في دير الزور وقرى بريفها الغربي.

وأضاف المرصد -الذي يتابع الصراع في سوريا من خلال شبكة واسعة من المصادر المحلية- أن المقاتلين تسللوا إلى الجانب الشمالي الغربي من المدينة ونفذوا الهجمات.

وقال مؤيدون للتنظيم على مواقع التواصل الاجتماعي إن التنظيم استولى أيضا على مستودع أسلحة تابع للجيش.

من جهتها ذكرت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصادر ميدانية في دير الزور أن "وحدة من الجيش تصدت لإرهابيين من داعش تسللوا إلى محيط قرية البغيلية وكبدتهم خسائر كبيرة بالعتاد والآليات وقضت على العديد منهم".

ويسيطر تنظيم الدولة على معظم محافظة دير الزور (المجاورة للعراق) منذ 2013 بما فيها حقول النفط الرئيسية فيها والتي تعد الأعلى إنتاجا في سوريا، في حين يسيطر النظام على أجزاء من المدينة منها مطار عسكري يحاصره التنظيم.

وتربط محافظة دير الزور بين معقل الدولة الإسلامية في الرقة وأراض يسيطر عليها التنظيم في العراق

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة