بروكسل تعتقل ستة وتلغي احتفالات رأس السنة   
الخميس 1437/3/20 هـ - الموافق 31/12/2015 م (آخر تحديث) الساعة 22:01 (مكة المكرمة)، 19:01 (غرينتش)

اعتقلت السلطات البلجيكية اليوم الخميس ستة أشخاص يشتبه في تخطيطهم لشن هجمات في رأس السنة الجديدة, في وقت ألغت فيه بلدية بروكسل الاحتفالات العامة بهذه المناسبة تحسبا لهجمات محتملة.

وقالت مصادر أمنية إن الأشخاص الستة تقرر استجوابهم بشأن مخطط مفترض لمهاجمة مواقع لها بعد رمزي في بروكسل خلال الاحتفالات برأس السنة الجديدة. وتشهد العاصمة البلجيكية بروكسل تأهبا أمنيا منذ الهجمات التي وقعت في 13 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي, وأسفرت عن مقتل نحو 130 شخصا.

ويُعتقد أن عددا من الضالعين في هجمات باريس -على غرار الفرنسي المطلوب صلاح عبد السلام- أقاموا في بروكسل, ونفذت الشرطة البلجيكية مؤخرا عمليات دهم أسفرت عن اعتقال عدد من المشتبه في تورطهم في تلك الهجمات, وآخرين يشتبه في أنهم بصدد التحضير لهجمات في بروكسل.

وقد أعلن رئيس بلدية بروكسل إيفان مايور عن إلغاء عرض إطلاق الألعاب النارية كان متوقعا أن يشهده عشرة آلاف في ساحة "بروكر", كما تقرر إلغاء احتفالات أخرى بالمدينة. وقال مايور إنه لا يمكن ضمان تفتيش كل القادمين إلى مسرح الاحتفالات, في إشارة إلى احتمال أن يكون بينهم مهاجمون.

وقام عمال اليوم بتفكيك المنصة التي أقيمت في ساحة بروكر, وكان مقررا أن يحتشد بالقرب منها آلاف المحتفلين برأس السنة الجديدة.

ووصف رئيس الوزراء البلجيكي شارل ميشيل قرار إلغاء الاحتفالات العامة برأس السنة في العاصمة بروكسل بالصعب لكنه اعتبره صائبا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة