كو رئيسا لاتحاد القوى ويتعهد بمكافحة المنشطات   
الأربعاء 1436/11/5 هـ - الموافق 19/8/2015 م (آخر تحديث) الساعة 18:22 (مكة المكرمة)، 15:22 (غرينتش)

تعهد البريطاني سيباستيان كو بإنشاء جهة مستقلة لمكافحة المنشطات في ألعاب القوى، وذلك مباشرة بعد فوزه اليوم الأربعاء بمنصب رئيس الاتحاد الدولي للعبة عقب تقدمه في الانتخابات التي جرت في العاصمة الصينية بكين.

وتعرض الاتحاد الدولي لألعاب القوى لاتهامات في آخر ثلاثة أسابيع بفشله في مواجهة تعاطي المنشطات، وسط مزاعم عن تفشيها.

وقال كو (58 عاما) إن إنشاء جهة مستقلة هو السبيل الوحيد لضمان وإنهاء أي جدل حول يقظة الاتحاد الدولي، وأكد أنه سيبذل كل جهد "للتأكد من احتفاظ رياضتنا بالقيم والاحتفاظ بتراثها القوي"، ووعد باتباع سياسة "عدم التسامح" إزاء مخالفات المنشطات.

وتعهّد سيبستيان كو بخطة إصلاح شاملة، ووعد بدعم مالي للاتحادات الوطنية بقيمة مئتي ألف دولار كل أربعة أعوام.

وحصل كو -البطل الأولمبي السابق لسباق 1500 متر عدوا ورئيس اللجنة المنظمة لأولمبياد لندن 2012- على 115 صوتا مقابل 92 صوتا للأوكراني سيرغي بوبكا، ليفوز بفترة ولاية مدتها أربع سنوات.

وسيتولى كو المسؤولية خلفا للسنغالي لامين دياك -الذي شغل منصب الرئيس لمدة 16 عاما- بعد نهاية بطولة العالم لألعاب القوى التي ستقام في بكين بين 22 و30 أغسطس/آب الجاري.

وقدّم بوبكا -البطل الأولمبي السابق في القفز بالزانة- التهنئة لكو قبل اختياره بعد ذلك ضمن أربعة نواب لرئيس الاتحاد الدولي، إلى جانب القطري دحلان الحمد، والكوبي ألبرتو خوانتورينو، والكاميروني حماد كالكابا مالبوم.

وكانت شبكة "إي آر دي" التلفزيونية الألمانية وصحيفة "صنداي تايمز" البريطانية قد ذكرتا قبل أيام أن قاعدة بيانات مسربة من الاتحاد الدولي لألعاب القوى تشمل نتائج 12 ألف تحليل دم لنحو خمسة آلاف رياضي، توضح أن ثلث الرياضيين الذين حصدوا ميداليات بالدورات الأولمبية وبطولة العالم بين عامي 2001 و2012، جاءت نتائج تحاليل عيناتهم بنسب مثيرة للشبهات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة