منافض السجائر تختفي من المطاعم والمقاهي الفرنسية   
الأربعاء 1428/12/24 هـ - الموافق 2/1/2008 م (آخر تحديث) الساعة 1:12 (مكة المكرمة)، 22:12 (غرينتش)

فرنسيون يستنفدون فترة السماح في آخر يوم لحظر التدخين بالأماكن العامة (الفرنسية)
بدأت منافض السجائر تختفي من المقاهي والمطاعم الفرنسية في أول يوم يسري فيه قرار حظر التدخين في الأماكن العامة، في حين استفادت بعض المؤسسات من يوم السماح الأخير، لتتيح لزبائنها تدخين آخر سجائرهم.

ودخل قرار منع التدخين حيز التنفيذ رسميا في فرنسا الثلاثاء تماما وكذا في البرتغال ومعظم أنحاء ألمانيا، ولكن السلطات الفرنسية أعلنت أن يوم رأس السنة الثلاثاء سيكون يوم سماح حيث "لن تحصل مراقبة في الأول من يناير/كانون الثاني".

وبدا أن معظم الزبائن المدخنين سيلتزمون بقرار المنع. ويقول دانيال توال الموظف في مقهى "لو ماريفو" الباريسي الذي علق صبيحة الثلاثاء ملصقات منع التدخين "لقد وصلت الرسالة إلى المدخنين. ليس علي أن أطلب منهم عدم التدخين إنهم يذهبون إلى الخارج".

واعتبارا من الأربعاء سيعرض المدخنون المخالفون أنفسهم لدفع غرامة قد تصل إلى 450 يورو، وتصل قيمة الغرامة المفروضة على أصحاب المؤسسات التي لا تلتزم بقرار المنع إلى 750 يورو.

وحسب جمعية بائعي التبغ لم يشهد الثلاثاء وقوع أية حوادث، ولكنها لاحظت "قلقا لدى باعة التبغ وترددا لدى الزبائن".

كما أحد مسؤولي نقابة أصحاب المهن والمؤسسات الفندقية أنه "لم تحصل أي مشكلة ولكن الانطلاق الفعلي سيكون الأربعاء".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة