الصين تنفي تدمير أدلة حادث القطارين   
السبت 1432/8/29 هـ - الموافق 30/7/2011 م (آخر تحديث) الساعة 10:00 (مكة المكرمة)، 7:00 (غرينتش)

عمليات الإغاثة بعد حادث تصادم القطارين (رويترز)  

نفت وكالة أنباء الصين الجديدة (شينخوا) شائعات واسعة النطاق تفيد بأن سلطات السكك الحديدية تحاول إخفاء الأدلة في حادث تصادم قطارين وقع قبل أيام من خلال دفن عربات لحقت بها أضرار.

ونقلت الوكالة في ساعة متأخرة الليلة الماضية عن مسؤول بوزارة السكك الحديدية قوله "مشكلة دفن عربات القطار وتدمير الأدلة ليس لها وجود".

وأضاف المسؤول الذي لم يكشف اسمه أنه لم يتم دفن سوى الأجزاء التالفة من بعض العربات في الموقع من أجل تسهيل عمليات التنظيف والإنقاذ.

وقتل 32 شخصا على الأقل وأصيب أكثر من مائة آخرين عندما اصطدم قطار فائق السرعة بعربات قطار كان متوقفا على السكة في منطقة جيج يانغ شرق الصين يوم 23 يوليو/ تموز الجاري. وهو أسوأ حادث قطارات بالصين منذ عام 2008.

وتولى بالفعل معهد صيني لأبحاث السكك الحديدية المسؤولية بشأن الحادث الذي انحيت باللائمة فيه على عطل في معدات الإشارات.

يُشار إلى أن الصين تنفق مليارات الدولارات على بناء شبكات للقطارات فائقة السرعة التي أصبحت مبعث فخر لها، مع ذلك يشكك البعض في فعالية إجراءات السلامة والأمان خاصة عندما يتعلق الأمر بوقوع حالات عطل وانقطاع كهرباء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة