دواء جديد واعد لعلاج سرطان الثدي   
الأحد 1423/4/20 هـ - الموافق 30/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

في بحث طبي نشر حديثا أثبت عقار دوائي جديد فعاليته المضادة لسرطان الثدي, وتأثيره العلاجي الأقوى من عقار تاموكسفين الذي يستخدم بصورة تقليدية ضد هذا المرض.

وأوضح العلماء أن عقار أناستروزول يساعد في منع عودة ظهور السرطان عند استخدامه في معالجة السيدات في سن اليأس, والمصابات بمراحل مبكرة من سرطان الثدي الحساس للهرمونات وذلك بعد جراحة استئصال الثدي مباشرة.

ووجد الباحثون بعد متابعة أكثر من تسعة آلاف سيدة خضعن لعمليات استئصال الثدي الجراحية (تم إعطاء ثلثهن عقار أناستروزول, بينما أعطي الثلث الثاني عقار تاموكسفين, أعطيت الباقيات خليطا من الدواءين معا لمدة ثلاث سنوات) أن 89% ممن تعاطين العقار الأول بقين على قيد الحياة, مقابل 87% ممن تناولن تاموكسفين.

ولاحظ هؤلاء في الدراسة التي سجلتها مجلة ذي لانسيت الطبية البريطانية أن العقار الجديد زاد معدل الحياة عند المريضات بحوالي 2% وسبب آثارا جانبية أقل بكثير مما يسببها التاموكسفين, حيث قلت إصابة السيدات بالنوبات الساخنة والنزف والإفرازات المهبلية وسرطان بطانة الرحم والسكتات والتخثر الوريدي.

ويرى الخبراء أنه على الرغم من أن هذه النتائج مشجعة إلا أن هناك حاجة إلى إجراء المزيد من التجارب والدراسات التتابعية التي تستمر لفترات أطول وذلك للحصول على تقييم نهائي لمخاطر الدواء وفوائده.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة