وزير الخارجية الإيراني يزور الكويت وعُمان   
الأحد 28/1/1435 هـ - الموافق 1/12/2013 م (آخر تحديث) الساعة 16:05 (مكة المكرمة)، 13:05 (غرينتش)
ظريف (يسار) بالكويت مع الشيخ صباح الحمد الصباح في أول زيارة له لدول الخليج منذ توليه منصبه (الفرنسية)

وصل وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف اليوم الأحد إلى الكويت في أول زيارة له إلى دول الخليج العربية منذ توليه مهامه في الحكومة في أغسطس/آب، وستشمل زيارته سلطنة عُمان، كما أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية.

ويتوقع أن يبحث ظريف مع المسؤولين الكويتيين والعُمانيين العلاقات الثنائية وقضايا إقليمية ودولية، كما سيشارك أيضا في أعمال اللجنة الاقتصادية المشتركة بين إيران والكويت.

وكانت الكويت وعُمان قد رحبتا بالاتفاق النووي الذي أبرم بين إيران والقوى الكبرى في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني بجنيف في سويسرا. لكن دول الخليج التي ترغب في علاقات حسن جوار مع إيران تخشى أن يشجع هذا الاتفاق طهران على ممارسة مزيد من الضغط لتحقيق طموحاتها الإقليمية.

وقد شهدت الأيام الماضية تكثيف المسؤولين الإيرانيين لتصريحات أكدوا فيها أن الاتفاق بشأن برنامج بلادهم النووي يجب ألا يثير قلق دول الخليج المجاورة.

وقال ظريف بعد لقائه نظيره الكويتي الشيخ صباح الخالد الحمد الصباح إن "تسوية هذه المسألة (النووي الإيراني) تصب في صالح جميع دول المنطقة، كما أنه لم يتم على حساب أي دولة في هذه المنطقة".

وتابع الوزير الإيراني "أطمئنكم بأن هذا الاتفاق يخدم الأمن والاستقرار في المنطقة".

وكان وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان قد قام بزيارة رسمية لطهران الخميس الماضي، حيث عبر عن رغبة بلاده في تشكيل "لجنة اقتصادية مشتركة" لتعزيز "الروابط في كل المجالات لا سيما أنشطة القطاع الخاص مع إيران".

أما سلطنة عُمان، فقد أبقت في السنوات الماضية على علاقات وثيقة مع طهران. وقد مثلت بين نهاية 2011 ونهاية 2013 المصالح الإيرانية في بريطانيا حيث كانت السفارة الإيرانية مغلقة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة