سبعة جرحى برصاص الاحتلال في مواجهات بغزة   
الجمعة 20/4/1437 هـ - الموافق 29/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 23:11 (مكة المكرمة)، 20:11 (غرينتش)

أصيب سبعة فلسطينيين مساء اليوم الجمعة برصاص الجيش الإسرائيلي في مواجهات اندلعت بعد الظهر شرق مدينة غزة، وإصابة أحدهم خطيرة، بينما أكد إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) جاهزية الحركة لأي مواجهة قادمة مع إسرائيل.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة بأن سبعة فلسطينيين أصيبوا بالرصاص الحي خلال المواجهات مع قوات الاحتلال على حدود قطاع غزة، موضحا أن أحدهم في حالة "خطرة" بسبب إصابته في الرأس، بينما يتلقى الآخرون العلاج في مستشفى الشفاء بغزة.

وتركزت المواجهات قرب نقطة نحال عوز العسكرية الإسرائيلية شرق مدينة غزة، حيث تجمع عشرات الفلسطينيين بعد انتهاء مراسم دفن سبعة من عناصر كتائب القسام -الجناح العسكري لحماس- الذين استشهدوا الثلاثاء الماضي في انهيار نفق شمال شرق غزة.

ورشق المتظاهرون بالحجارة العربات العسكرية المصفحة الإسرائيلية المتمركزة في المنطقة الحدودية، بينما رد جنود الاحتلال بالرصاص الحي والمطاطي لتفريق المتظاهرين.

وكان إسماعيل هنية قد أكد اليوم في خطبة الجمعة أن كتائب القسام تواصل الإعداد والتطوير استعدادا لأي مواجهة قادمة مع إسرائيل، مبينا أن حماس تواصل حفر الأنفاق للدفاع عن غزة.

وأضاف أمام آلاف المشيعين للشهداء السبعة، أن "التهدئة بمثابة معركة الإعداد وبناء وتطوير القوة والاستعداد لأي مواجهة قادمة مع العدو الصهيوني".

وفي هذه الأثناء سلمت السلطات الإسرائيلية جثماني فلسطينيين على معبر "عوفر" جنوب غرب مدينة رام الله وسط الضفة الغربية، وذلك بعد أن قتلهما الاثنين الماضي بدعوى طعنهما إسرائيليتين في مستوطنة "بيت حورون" جنوب غرب رام الله، مما أسفر عن مقتل إحداهما وجرح الأخرى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة