مائتا عامل صيني يتظاهرون احتجاجا على سوء أحوالهم   
الأربعاء 1423/1/14 هـ - الموافق 27/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الشرطة الصينية تلقي القبض على إحدى المتظاهرات (أرشيف)
تظاهر نحو مائتي عامل صيني متقاعد من شركة حكومية لصناعة السيارات أمام مقرها في بكين احتجاجا على سوء أحوالهم المعيشية والصحية. وتعد التظاهرة واحدة من سلسلة مسيرات احتجاج سلمية خرجت في مناطق متفرقة من البلاد احتجاجا على تدهور أوضاع الشركات الحكومية.

وقال مسؤول من شركة بكين لصناعة السيارات والدراجات النارية إن الكثير من الشركات الصينية -خاصة التي تملكها الدولة- تبقى مسؤولة عن موظفيها حتى بعد تقاعدهم أو تركهم العمل, موضحا أن الشركة هي التي تحدد مقدار مبلغ التقاعد ونوعية الضمان الصحي الواجب تقديمهما إلى الموظف.

وكان آلاف العمال خرجوا في تظاهرة مماثلة مطلع هذا الشهر شمالي شرقي البلاد احتجاجا على تأخير دفع أجورهم ومستحقاتهم, مطالبين بزيادة قيمة التأمين, ومكافحة البطالة والفساد الإداري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة