خطف ثلاثة موظفي إغاثة بدارفور   
الثلاثاء 1431/6/4 هـ - الموافق 18/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 22:27 (مكة المكرمة)، 19:27 (غرينتش)
موظفتا إغاثة أجنبيتان خطفتا في دارفور وأفرج عنهما لاحقا (الفرنسية-أرشيف)
 
قال متحدث باسم الأمم المتحدة إن مسلحين خطفوا ثلاثة من موظفي الإغاثة وهم سودانيان وأجنبي في إقليم دارفور بغرب السودان اليوم الثلاثاء.
 
وقال المتحدث سام هندريكس في الخرطوم "تلقينا تقارير بوقوع عملية خطف
خارج نيالا، والمخطوفون هم موظف دولي وسودانيان من منظمة غير حكومية"، ونيالا هي عاصمة ولاية جنوب دارفور.
 
ونقلت رويترز عن المتحدث قوله إن ثمانية مسلحين أوقفوا قافلة من سيارتين وسرقوا السيارتين وخطفوا ثلاثة من موظفي الإغاثة وتركوا ثلاثة آخرين.
 
من جهته أوضح وزير الشؤون الإنسانية السوداني عبد الباقي الجيلاني لوكالة الصحافة الفرنسية، أن بين المخطوفين الثلاثة امرأة أميركية. وأشار إلى أن الثلاثة يعملون لحساب منظمة أميركية غير حكومية.

وكان أربعة جنود من جنوب أفريقيا يعملون ضمن بعثة حفظ السلام المشتركة بين الاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة قد خطفوا في نيالا الشهر الماضي، ولكن أفرج عنهم بعد أن توصلت الحكومة السودانية لاتفاق مع الخاطفين.
 
ويشهد إقليم دارفور منذ أكثر من عام موجة من عمليات الخطف تستهدف خصوصا الأجانب.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة