إسرائيل تطلب إخلاء سفارتها بالقاهرة   
الأربعاء 1433/4/27 هـ - الموافق 21/3/2012 م (آخر تحديث) الساعة 22:07 (مكة المكرمة)، 19:07 (غرينتش)
متظاهرون غاضبون اقتحموا السفارة الإسرائيلية بالقاهرة في سبتمبر/أيلول الماضي (الأوروبية)
قالت مصادر بوزارة الخارجية المصرية اليوم الأربعاء إن إسرائيل طلبت من مصر الإذن بإرسال طائرتين لنقل محتويات سفارتها بالقاهرة، وذلك في ظل تراجع العلاقات بين البلدين منذ الإطاحة بالرئيس المصري السابق حسني مبارك العام الماضي.

ونقلت رويترز عن مسؤول بوزارة الخارجية المصرية قوله "السفارة الإسرائيلية اتصلت بنا يوم الثلاثاء تطلب الإذن لطائرتين للهبوط في القاهرة لنقل محتويات السفارة".

وأضاف المسؤول أن هناك حاجة للحصول على موافقة من الجيش، حيث يدير المجلس الأعلى للقوات المسلحة شؤون مصر منذ الإطاحة بمبارك عقب انتفاضة شعبية في فبراير/شباط من العام الماضي، وقال إنه يتوقع صدور قرار بشأن هذا الطلب اليوم الأربعاء.

وفي تطور لاحق، قال مصدر بمطار القاهرة إن المطار تلقى بالفعل موافقة على هبوط الطائرتين.

ولم يتضح على الفور ما الذي دفع إسرائيل للتقدم بهذا الطلب، كما لم يتضح إن كان هذا الإجراء سيشمل أيضا إجلاء العاملين بالسفارة، ولم يتوفر لدى وزارة الخارجية الإسرائيلية تعليق على الفور.

وكانت لجنة بالبرلمان المصري قد أصدرت بيانا الأسبوع الماضي طالبت فيه بطرد السفير الإسرائيلي من القاهرة ومراجعة العلاقات مع الدولة اليهودية، وذلك عقب غارات إسرائيلية على قطاع غزة.

لكن حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين وأحزاب أخرى قالوا إنهم ملتزمون بالاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي وقعت عليها مصر، ومن بينها معاهدة السلام التي وقعتها القاهرة وتل أبيب عام 1979.

وغادر السفير الإسرائيلي إسحق ليفانون القاهرة في سبتمبر/أيلول العام الماضي بعد أن اقتحم متظاهرون السفارة احتجاجا على حادث إطلاق جنود إسرائيليين الرصاص على الحدود، مما أسفر عن مقتل خمسة من قوات الأمن المصريين في أغسطس/آب الماضي.

وعاد السفير ليفانون لفترة وجيزة في نوفمبر/تشرين الثاني في مهام شكلية في ختام فترته، ثم تولى سفير إسرائيلي جديد هو ياكوف اميتاي عمله في فبراير/شباط الماضي.

وتوسطت مصر في هدنة بين إسرائيل وحركات مقاومة في غزة هذا الشهر بعد أربعة أيام من الغارات الإسرائيلية على غزة التي استشهد فيها 25 فلسطينيا.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة