استشهاد فلسطيني في اشتباك مع حرس الحدود الإسرائيلي   
الخميس 4/12/1423 هـ - الموافق 6/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

فلسطينية تبكي أثناء تشييع أحد الشهداء في غزة أمس

ــــــــــــــــــــ
قوات الاحتلال تعتقل 24 فلسطينيا في عمليات دهم في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية
ــــــــــــــــــــ
مصرع جنديين إسرائيليين في هجوم مسلح شنه ناشطون في المقاومة على موقع لقوات الاحتلال في مدينة نابلس ــــــــــــــــــــ
ماهر يتلقى اتصالا هاتفيا من نتنياهو يؤكد فيه الأخير رغبة إسرائيل في بدء حوار من أجل السلام في الشرق الأوسط
ــــــــــــــــــــ

استشهد فلسطيني برصاص جنود إسرائيليين بعد أن هاجم أحد عناصر حرس الحدود وأصابه بجراح قرب بلدة أم الفحم العربية في شمال إسرائيل.

وقال متحدث باسم الشرطة الإسرائيلية إن "الرجل هاجم بالسكين أحد عناصر حرس الحدود وجرحه بعدة طعنات قبل أن يقوم أفراد الشرطة بقتله". وأضاف أن الطريق الذي يربط بين الخضيرة والعفولة شمال شرق إسرائيل أغلق أمام حركة السير عند أم الفحم الواقعة في منتصف الطريق بين المدينتين.

من جهة أخرى قال مراسل الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال شنت الليلة الماضية حملة اعتقالات واسعة في عدة مدن وبلدات بالضفة الغربية شملت 24 فلسطينيا. وذكرت هذه المصادر أن 12 اعتقلوا في بيت لحم وسبعة في الخليل وثلاثة في رام الله واثنين في قلقيلية.

كما توغلت قوات إسرائيلية في قرية اليامون غربي جنين وفرضت حظر التجول، في حين وقعت مواجهات بين الشبان الفلسطينيين الذين تحدوا حظر التجول وقوات الاحتلال.

في هذه الأثناء أكد بيان عسكري إسرائيلي أن فلسطينيَين مسلحين قتلا أثناء تبادل إطلاق نار مع الجيش الإسرائيلي في هجوم على موقع لقوات الاحتلال في مدينة نابلس فجر اليوم، وأضاف أن الهجوم أسفر أيضا عن مصرع عسكريَين إسرائيليين -أحدهما برتبة ضابط- وسقوط جريحين آخرين.

فلسطينيات يبكين بعد هدم قوات الاحتلال منزلهن بمخيم المغازي في غزة أمس
وأوضح البيان أن العسكريين القتيلين هما الملازم عمير بن إرييه (21 عاما)
والرقيب أول إيدان سوزين (21 عاما). وكانت مصادر عسكرية إسرائيلية أفادت في وقت سابق أن جثتي الفلسطينيين لا تزالان لدى الجيش الإسرائيلي.

وتبنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" وكتائب أبو علي مصطفى التابعة للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين الهجوم وقالتا إنه عملية مشتركة لمقاتليهما. ولم تؤكد هاتان المنظمتان حتى الآن استشهاد الفلسطينيين.

وفي غزة أعلنت مصادر أمنية وطبية فلسطينية أن ممرضين فلسطينيين استشهدا من جراء قصف نفذته مروحية عسكرية إسرائيلية على محيط مستشفى الوفاء للمسنين شرقي غزة. وأفاد شهود العيان أن المروحيات الإسرائيلية قصفت منطقة شرق الشجاعية بغزة في وقت مبكر من فجر اليوم مما أدى إلى خروج العاملين بالمستشفى لاستطلاع ما يحدث فقتل الممرضان عمر حسان (26 عاما) وهو من حي الزيتون شرقي غزة, وعبد الكريم لبد (41 عاما) من مخيم جباليا على الفور داخل حرم المستشفى, كما أصيب مبنى المستشفى بعدة أعيرة ثقيلة في هذا الهجوم.

محادثات السلام
أحمد ماهر
وفي سياق آخر أعلن وزير خارجية مصر أحمد ماهر أنه تلقى اليوم اتصالا هاتفيا من وزير خارجية إسرائيل بنيامين نتنياهو يؤكد فيه الرغبة ببدء حوار من أجل السلام في الشرق الأوسط.

وقال ماهر للصحفيين إنه أبلغ نتنياهو أن مصر "تبذل جهودها باستمرار من أجل السلام"، موضحا أن من "المهم أن يحصل تجاوب مع هذه الرغبة". وأكد وزير الخارجية المصري أنه أبلغ نتنياهو استعداده لإجراء حوار معه على أسس سليمة وهي التوصل إلى التسوية العادلة والشاملة.

وكان الرئيس المصري حسني مبارك أكد الاثنين الماضي أنه وجه دعوة إلى رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون للقائه بعد تشكيل الحكومة الجديدة، موضحا أن اللقاء سيكون في منتجع شرم الشيخ الواقع على البحر الأحمر.

وقال مبارك لصحيفة الجمهورية القاهرية إن شارون "فاز في الانتخابات الآن, ووجدت أن من المناسب الاتصال به والتعامل معه بطريقة جديدة ودعوته إلى لقاء في شرم الشيخ بعد تشكيل حكومته للبحث في سبل الخروج من الأزمة والعودة إلى طريق الحوار والمفاوضات".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة