واشنطن تنفي التفكير بضمانات أمنية لإيران بشأن النووي   
الأربعاء 1429/5/10 هـ - الموافق 14/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:51 (مكة المكرمة)، 15:51 (غرينتش)
المنشآت النووية الإيرانية تسبب قلقا متزايدا للغرب (الفرنسية-أرشيف)

نفت الولايات المتحدة التفكير في عرض ضمانات أمنية على إيران في المحادثات بشأن الملف النووي. واعتبر المتحدث باسم البيت الأبيض غوردن جوندور أن طهران هي التي ينبغي عليها تقديم ضمانات أمنية, مشيرا إلى تهديدات إيرانية بإزالة إسرائيل من الخريطة.

وكان وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قد صرح في وقت سابق بأن الدول الست التي تتفاوض مع إيران لتعلق برنامجها لتخصيب اليورانيوم يمكن أن تضمن أمن طهران. ولم يحدد لافروف طبيعة أو تفاصيل الضمانات الأمنية التي يقترح تقديمها لإيران.

في الأثناء قال سفير إيران لدى الاتحاد الأوروبي علي أصغر خاجي إن صفقة مقترحات إيرانية بشأن الأمن الدولي قدمت إلى الاتحاد الأوروبي ولا تتناول بصفة محددة القلق بشأن النووي. واعتبر السفير الإيراني أن المسألة النووية يجب أن تترك للخبراء.

وأوضح السفير الإيراني أن المقترحات تغطي آليات جديدة محتملة لحل المشاكل العالمية مثل مكافحة الإرهاب والفقر وما وصفه بالنزعات العسكرية ودواعي القلق مثل انتشار الأسلحة النووية.

كما أعلن استعداد إيران لبحث أي أفكار جديدة تقدمها الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن الدولي إضافة إلى ألمانيا. من جهتها قالت متحدثة باسم الاتحاد الأوروبي إن منسق السياسة الخارجية بالاتحاد خافيير سولانا وعد بدراسة مجموعة المقترحات والرد في الوقت المناسب.

من جهته قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية محمد علي حسيني إن بلاده سلمت الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون مجموعة اقتراحات "من أجل حل مشاكل العالم".

من ناحية أخرى قال المسؤول الإعلامي في المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني أحمد الخادم المله إن طهران تعتبر أنه يمكن التنسيق مع أوروبا والدول الكبرى مثل الصين وروسيا في مجالات الديمقراطية والأمن والطاقة والاقتصاد.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عنه أن مقترحات طهران تتضمن سبعة محاور, دون أن يدلي بمزيد من التفاصيل.

يشار إلى أن مجلس الأمن الدولي فرض ثلاث مجموعات من العقوبات الخفيفة نسبيا على إيران, وقد اتفقت القوى الكبرى في الأسبوع الماضي على تحديث وتعزيز عرض بتعاون اقتصادي وسياسي متنوع إذا التزمت طهران بمطالب المجتمع الدولي.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة