الجيش الأميركي يعترف بقتل مدنيين أفغان ويعرب عن أسفه   
الاثنين 1426/5/28 هـ - الموافق 4/7/2005 م (آخر تحديث) الساعة 18:01 (مكة المكرمة)، 15:01 (غرينتش)
رغم اعترافهم بالقتل فإن الأميركيين وجهوا اللوم إلى "الإرهابيين" (الفرنسية)

اعترف الجيش الأميركي في بيان نشره اليوم بأن قواته قتلت مدنيين أفغانا في غارة جوية على ما أسماه مجمعا للإرهابيين في كونار شرقي أفغانستان.
 
ويأتي الاعتراف الأميركي بقتل المدنيين الأفغان بعد أن كشف محافظ كونار أسد الله وفا النقاب عن مقتل 17 مدنيا بينهم عدد من النساء والأطفال في قصف طائرات أميركية لمنطقة كونار التي يعتقد أن مسلحين موالين لحركة طالبان يتحصنون بها شرق كابل يوم الجمعة الماضي. وقال وفا إنه لا يملك أرقاما محددة, مشيرا إلى أن عدد الضحايا المدنيين قد يزيد على العدد المعلن.
 
بيان القوات الأميركية التي شنت الغارة بعد ثلاثة أيام من اختفاء مجموعة من جنودها في منطقة كونار الجبلية, اعترف بأن الهجمة أسفرت عن مقتل "عدد غير معروف من إرهابيي العدو ومن غير المقاتلين".
 
وأضاف البيان أن "المجمع المستهدف كان قاعدة عمليات للهجمات الإرهابية في مقاطعة كونار إضافة إلى قاعدة لزعيم إرهابي متوسط المستوى". وأوضح البيان أن عملية تقييم الأضرار لا تزال مستمرة.
 
كما أعربت القوات الأميركية في البيان عن أسفها لمقتل المدنيين مؤكدة أنها تتبع "قواعد اشتباك صارمة لضمان أمن وسلامة المدنيين, لكن عندما تحرك قوات العدو عائلاتها إلى المواقع التي يشنون منها عمليات إرهابية, فإنهم يعرضون حياة هؤلاء المدنيين الأبرياء للخطر".
 
وكانت طائرات أميركية قد شنت غارة على قرية شيشال في مقاطعة كونار التي ينتشر فيها عدد كبير من المسلحين الموالين لحركة طالبان خلال عملية بحث عن فريق استطلاع عسكري مفقود.
 
مساعي الجيش الأميركي لا تزال مستمرة للبحث عن المفقودين (الأوروبية)
وجاءت هذه العمليات عقب سقوط مروحية أميركية من طراز "شينوك" الثلاثاء الماضي في منطقة كونار الوعرة بعد أن أصابتها قذيفة مضادة للدبابات أطلقها مسلحون تابعون لحركة طالبان, حيث قتل أفراد طاقم المروحية الـ16 وبينهم ثمانية من وحدة النخبة في قوات البحرية.
 
أميركي ثان
وبينما تستمر مساعي الجيش الأميركي للبحث عن الجنود المفقودين قال حاكم إقليم كونار إن القوات الأفغانية عرفت مكان جندي أميركي ثان ضمن فريق المفقودين. وقال الحاكم إن المعلومات تشير إلى أن الجندي الأميركي جريج ويعالج حاليا لدى قرويين في منطقة جبلية نائية بالإقليم وهو في نفس المنطقة التي أسقطت فيها طائرة الشينوك.
 
من جهتها ذكرت وسائل إعلام أميركية أن وحدات الإنقاذ الخاصة التابعة للجيش الأميركي عثرت على أحد المفقودين الذين كانوا ضمن فريق مكون من ستة أشخاص, وأكد مسؤول أميركي أن الجندي وجد في صحة جيدة، ولكنه لم يفصح عن اسم الجندي، كما لم يشر إلى المكان الذي وجد فيه.
 
وقالت حركة طالبان في وقت سابق إنها قتلت سبعة "جواسيس" أميركيين قبل إسقاط مروحية شينوك التي قتل فيها 16 شخصا وليس 17 كما تردد سابقا. وقد تم قبل يومين العثور على جميع الجثث ونقلت إلى الولايات المتحدة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة