انتخابات رئاسية في بولندا وتوقعات بجولة ثانية   
الأحد 1426/9/7 هـ - الموافق 9/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 9:54 (مكة المكرمة)، 6:54 (غرينتش)
البولنديون سيختارون بين اليمينيين دوتالد وتاسك ليش كاجينسكي  (الفرنسية)
توجه الناخبون في بولندا إلى مراكز الاقتراع صباح اليوم للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية وسط توقعات بعدم حسمها من الجولة الأولى بسبب تقارب حظوظ المتنافسين الرئيسيين المنتميين إلى تيار اليمين.
 
وقد دعي زهاء 30 مليون ناخب لاختيار رئيس جديد خلفا لألكسندر كفاشنيفسكي الشيوعي السابق الذي لم يعد يملك حق الترشح بعد ولايتين رئاسيتين وفق نص الدستور.
 
وللفوز في الاقتراع الرئاسي يفترض أن يحصل المرشح على أكثر من 50% من الأصوات. وإذا لم ينجح أي من المرشحين في تحقيق هذه النتيجة, يتنافس الفائزان الأولان في دورة ثانية حدد موعدها في 23 أكتوبر/ تشرين الأول الجاري.
 
وترجح استطلاعات الرأي فوز دوتالد تاسك (48 عاما) من حزب البرنامج المدني الليبرالي اليميني الذي يلقى تأييد 40% من الناخبين, يليه ليش كاجينسكي (56 عاما) من حزب القانون والعدالة (كاثوليكي يميني) الذي يتوقع حصوله على 35% من الأصوات.
 
أما المرشحون الآخرون فيأتون بعد كاجينسكي بفارق كبير وبينهم الشعبوي أندريه ليبير والاشتراكي الديمقراطي ماريك بوروفسكي اللذين يتوقع أن يحصل كل منهما على 10% من أصوات الناخبين.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة