النواب المعارضون للانقلاب يعتصمون بالبرلمان الموريتاني   
الثلاثاء 1430/5/18 هـ - الموافق 12/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 18:41 (مكة المكرمة)، 15:41 (غرينتش)
نواب المعارضة واصلوا اعتصامهم بعد خروج نواب الأغلبية (الجزيرة نت)

أمين محمد-نواكشوط
 
قضى النواب المعارضون للانقلاب ليلتهم البارحة في قاعة الجلسات بمجلس النواب الموريتاني ضمن اعتصام بدؤوه أمس ويستمر 24 ساعة، للضغط من أجل ما وصفوه بإلغاء الأجندة الأحادية وإجبار مجلس البرلمان على تخصيص دورته الحالية لنقاش الأزمة السياسية.
 
وقد أجلت قوات الأمن كل من كان داخل مجلس النواب مع حلول الظلام من صحفيين وناشطين وأبقت فقط على النواب البرلمانيين ومنعت وصول أي أغذية أو مشروبات إليهم، كما أغلقت مطعم المجلس وطوقت مبناه واشتبكت مع أنصار معارضي الانقلاب في الشارع.
 
واستمرت الاشتباكات في الشوارع والأزقة القريبة من المجلس إلى ساعات متأخرة من الليل، أطلقت قوات الأمن خلالها القنابل المدمعة واستخدمت الهري لتفريق المتظاهرين وإبعادهم عن محيط المجلس، في حين أحرق المحتجون إطارات السيارات وألقوا الحجارة على قوات الأمن.
 
وبدأت أزمة النواب المعتصمين داخل قبة مجلس النواب صباح أمس الاثنين عندما حضر البرلمانيون المعارضون للانقلاب افتتاح الدورة البرلمانية العادية لأول مرة منذ الانقلاب.
 
لكن ما إن افتتح رئيس المجلس بالنيابة العربي ولد جدين الجلسة البرلمانية حتى تعالت صيحات النواب مطالبة بتخصيص الدورة لنقاش أزمة البلاد السياسية ورفض إدراج أي نقاط أخرى في جدول أعمالها، مما أدى إلى انسحاب وزراء حكومة تصريف الأعمال الحالية ونواب الأغلبية الحاكمة.
 
وفور انسحاب الوزراء والنواب أعلن المعارضون استمرار الجلسة البرلمانية برئاسة النائب الخامس لرئيس المجلس شيخنا ولد السخاوي، كما أعلنوا الدخول في اعتصام مستمر إلى غاية زوال اليوم الثلاثاء.
 
النواب المعارضون حضروا الجلسة
تعبيرا عن احتجاجهم (الجزيرة نت)
حضور احتجاجي
وقال النائب محمد جميل منصور للجزيرة نت إن حضور نواب المعارضة للجلسة البرلمانية الحالية رغم مقاطعتهم لكل الجلسات السابقة كان دخولا احتجاجيا وليس تبريريا تسويغيا للأجندة الحالية التي ينفذها الانقلابيون.
 
أما النائب محمد المصطفي ولد بدر الدين فقال إنهم سيستمرون في اعتصامهم حتى ينتهي في الوقت الذي قرروه له، ولن تثنيهم الضغوطات والحصار والتجويع عن مواصلة اعتصامهم، مؤكدا أن قوات الحرس المرابطة أمام بوابات المجلس منعت وصول أي مواد غذائية أو أدوية إليهم رغم وجود حالات يعاني أصحابها أمراضا تحتاج تناول الأدوية بشكل منتظم.
 
إجراءات تأديبية
وقد سارع نواب الأغلبية الحاكمة إلى عقد مؤتمر صحفي اتهموا فيه زملاءهم النواب بإثارة الشغب والقيام بأعمال مسرحية في قاعة المجلس، متعهدين باتخاذ إجراءات تأديبية ضد هؤلاء النواب، وذلك بحسب بيان أصدروه من أجل ديمومة السير المنتظم للمؤسسة الدستورية.
 
وقال النائب صالح ولد حننا إن النواب المعارضين لم يحترموا رئيس الجلسة حتى وهو يقرأ الفاتحة ترحما على أرواح عالمين موريتانيين بارزين رحلا في الأيام الماضية، مؤكدا أن ذلك غريب على قيم وأخلاق المجتمع الموريتاني.
 
ورفض النائب من الأغلبية النيابية محمد يحيى ولد الخرشي في تصريح للجزيرة نت الكشف عن طبيعة الإجراءات التأديبية التي هدد بها نواب الأغلبية ضد زملائهم المعارضين، قائلا إنها ستنسجم مع القانون وسيكون نظام مجلس النواب هو وحده المرجع والحكم فيها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة