كاسياس سفيرا لأكاديمية أسباير   
الثلاثاء 18/7/1434 هـ - الموافق 28/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 20:35 (مكة المكرمة)، 17:35 (غرينتش)
كاسياس سيكون سفيرا لأسباير في جميع المحافل الدولية (الأوروبية-أرشيف)
وقع حارس مرمى ريال مدريد والمنتخب الإسباني لكرة القدم إيكر كاسياس اليوم في العاصمة القطرية الدوحة اتفاقية شراكة للتعاون مع أكاديمية التفوق الرياضي "أسباير" بات بموجبها سفيرا للأكاديمية ومشرفا على مشروع لتكوين وتدريب حراس المرمى.

ووقع كاسياس الاتفاقية ممثلا لمؤسسته "إيكر كاسياس لحراس المرمى المتميزين" مع المدير العام لأكاديمية "أسباير" إيفان برافو، وتهدف إلى إقامة مشروع طموح وفريد من نوعه على مستوى العالم يتعلق بتكوين وتدريب خاص لحراس المرمى.

وبموجب هذه الاتفاقية، سيكون كاسياس سفيرا لأسباير في كل المحافل الدولية وسيقوم بدعم مشروعها الكبير لتطوير كرة القدم عبر العالم.

وأكد برافو أن حراس المرمى من مختلف الأندية القطرية سيكون بمقدرتهم الاستفادة والتعلم الشيء الكثير من تجربة ودروس كاسياس في القيادة سواء مع ناديه ريال مدريد أو مع منتخب بلاده إسبانيا.

ويتضمن برنامج التدريب الجوانب الفنية والتكتيكية والبدنية على منشآت أكاديمية أسباير العالمية، كما سيلتحق نخبة من حراس المرمى الواعدين من دول مختلفة ببرنامج أسباير ومؤسسة كاسياس.

وستخصص حوالي مائة منحة عبر العالم لفائدة الحراس المميزين ستكتشفهم مؤسسة كاسياس وأسباير كل سنة وسيخضعون لبرنامج تدريبي مكثف في أسباير لمدة 15 يوما سيحضر منها كاسياس ثلاثة أيام.

سمعة كبيرة
وفي مؤتمر صحفي عقب توقيع الاتفاقية، أكد كاسياس سعادته بالعمل مع مؤسسة بحجم أسباير الرائدة في مجال التدريب الرياضي، معتبرا أن ما شجعه على تبني مشروع الشراكة هو "السمعة الكبيرة التي تتمتع بها دولة قطر ورياضتها".

وأشار إلى أن "أول سفير لإسبانيا في قطر كان جيوسيب غوارديولا مدرب برشلونة السابق الذي احترف في صفوف الأهلي القطري، وفرناندو هييرو نجم ريال مدريد السابق اللذين ساهما في التعريف بدوري نجوم قطر، كما كان غوارديولا ضمن سفراء ملف قطر لاستضافة مونديال 2022".

وكشف كاسياس عن نيته مواصلة المشوار في عالم الرياضة والكرة بعد اعتزاله اللعب دون تحديد مجال معين، وقال إنه لا يرى نفسه بعيدا عن الملاعب الرياضية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة