محكمة بريطانية قد تعيد تحفا يونانية سرقها النازيون   
الخميس 18/4/1426 هـ - الموافق 26/5/2005 م (آخر تحديث) الساعة 16:35 (مكة المكرمة)، 13:35 (غرينتش)
اليونان قد يستعيد قطعه الأثرية التي سرقها النازيون (أرشيف)
طلب المدعي العام في بريطانيا اللورد بيتر غولد سميث من المحكمة العليا أن تقرر ما إذا كان على متحف بريطانيا الذي يحوي بين جنباته مجموعة ماربلز وحجر رشيد واجب أخلاقي يحتم عليه إعادة مقتنيات حصل عليها بطريقة غير مشروعة.
 
ويريد المتحف إعادة أربعة أعمال فنية لأحد فناني عصر النهضة سرقها النازيون من أحد جامعي التحف اليهود خلال ثلاثينيات القرن الماضي، لكن القانون البريطاني منع المتحف من التصرف في أي من التحف الكثيرة التي يقتنيها.
 
وإذا حكمت المحكمة بأن لغولد سميث الذي يشغل منصب كبير المستشارين القانونيين للحكومة الحق في السماح بإعادة الأعمال الفنية فمن الممكن أن يؤدي ذلك إلى ورود طلبات إلى المتحف لإعادة أعمال أخرى.
 
وماربلز هي مجموعة من التماثيل وأجزاء من تماثيل نقلها سفير بريطاني يدعى اللورد الجين من معبد بارثينون في أثينا في القرن الـ19 وبيعت لمتحف بريطانيا حيث تطالب اليونان بإعادتها منذ ذلك الحين تقريبا وأحدث هذه المطالبات كانت من أجل الألعاب الأولمبية الصيفية السابقة.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة