صالح يتعهد بمواصلة قتال القاعدة   
الأحد 1431/10/18 هـ - الموافق 26/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:20 (مكة المكرمة)، 11:20 (غرينتش)
صالح أكد أنه لا مناص من مواجهة القاعدة والتغلب عليها بكل الوسائل (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح إنه مصمم على قتال تنظيم القاعدة الذي يتزايد نشاطه في بلاده، معلنا أنه لا خيار إلا مواجهة خطر هذا التنظيم وهزيمته.
 
وأكد في خطاب ألقاه اليوم بمناسبة ذكرى الثورة اليمنية عام 1962 التزامه بالحرب على ما يسمى الإرهاب "الذي أضر باقتصاد اليمن وأساء إلى البلاد ودينها".
 
وهاجم صالح "العناصر المتطرفة والإرهابية الضالة من تنظيم القاعدة العدوة لنفسها ودينها ووطنها"، وألقى عليهم بتبعة تعطيل التنمية والإضرار بقطاعات السياحة والاستثمار والإساءة لمصالح الوطن.

وأضاف في الخطاب الذي نقلته وكالة سبأ للأنباء، أنه لا مناص من مواجهة القاعدة والتغلب عليها بكل الوسائل، إحقاقاً للحق وإزهاقاً للباطل وتأميناً للبلاد والعباد وحماية للحياة ومنجزاتها ومكتسباتها الغالية.
 
ويحتفل اليمن الأحد بذكرى ثورة 26 سبتمبر/أيلول 1962 التي أنهت حكم الأئمة في القسم الشمالي من البلاد وأدت إلى ولادة الجمهورية.
 
وقد صعد جناح تنظيم القاعدة في اليمن من هجماته ضد الشرطة والقوات المسلحة في عدة مناطق في شرق وجنوب شرق البلاد، إذ أعلن التنظيم مسؤوليته عن سلسلة هجمات مميتة في الأشهر الماضية.
 
وفي السياق نفسه نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مسؤولين يمنيين أن الجيش استعاد الجمعة السيطرة على مدينة حوطة الجنوبية التي سيطر عليها تنظيم القاعدة منذ 18 سبتمبر/أيلول الجاري.
 
وقد حذرت بريطانيا الجمعة من "أخطار مهولة" تضر بالأمن العالمي إذا ما أصبح اليمن دولة فاشلة، واصفة الحالة على لسان وزير التنمية الدولية في الحكومة البريطانية آلن دنكن أثناء كلمته في مؤتمر أصدقاء اليمن بنيويورك بأنها "خلطة قوية جدا من الخطر".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة