أول سعودي يسلم نفسه بعد مهلة الملك فهد   
الخميس 1425/5/7 هـ - الموافق 24/6/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

خطاب الأمير عبد الله نيابة عن الملك فهد هل بدأ يؤتي أكله (الفرنسية)

قالت السلطات السعودية إن شخصا ممن تتهمهم بالإرهاب سلم نفسه لقوات الأمن ليكون بذلك أول شخص يتجاوب مع دعوة الملك فهد بن عبد العزيز لعناصر القاعدة لتسليم أنفسهم خلال شهر.

ونقلت وكالة الأنباء السعودية نقلا عن مصدر مسؤول إن "صعبان بن محمد بن عبد الله الليلحي الشهري المطلوب في قضية أمنية والمختفي منذ عام 2002 قام بتسليم نفسه للجهات الأمنية".

وأضاف المصدر أنه "وفقا للتوجيهات السامية الكريمة, فقد سمح له بزيارة أهله والبقاء معهم إلى حين تحديد موعد التحقيق معه فيما نسب إليه".

ورغم دعوة السلطات السعودية التي أعلنها ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز نيابة عن الملك فهد، فإن صالح العوفي الذي يعتقد أنه تولى قيادة التنظيم في السعودية بعد مقتل عبد العزيز المقرن أكد أنه لن يغادر الأراضي السعودية إلى أن يتم طرد "أعداء الله" وترتفع راية الإسلام أو إلى أن تروى الأرض بدمائهم.

كما دعا العوفي أنصاره في مقابلة على موقع إسلامي على شبكة الإنترنت إلى البقاء في المملكة للقتال ضد الغربيين بدلا من الجهاد في العراق.

وقال إنه يرفض هو وزملاؤه مغادرة السعودية مضيفا أن الولايات المتحدة ما كان يمكنها غزو العراق دون أن يكون لها وجود في السعودية. وأضاف أن العدو الصليبي يحتل العراق من خلال السعودية.

من ناحية ثانية أعلن وزير الداخلية السعودي الأمير نايف بن عبد العزيز أن المملكة ستسمح للأجانب المقيمين على أراضيها بحمل أسلحة نارية لحماية أنفسهم من المخاطر التي أثارتها موجة عنف استهدفت عددا منهم.

وأوضح الأمير نايف أن الجهات الحكومية ستتولى حماية الأجانب العاملين لديها في حين سيتحمل الأجنبي العامل بالقطاع غير الحكومي حماية نفسه بسلاح فردي أسوة بالمواطن السعودي.

غير أن دبلوماسيا غربيا مقيما في السعودية قال إنه لم يسمع بأي إجراءات من شأنها أن تسمح للأجانب بحمل السلاح.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة