اعتقال لبناني مشتبه بتجسسه لإسرائيل   
الخميس 1433/2/17 هـ - الموافق 12/1/2012 م (آخر تحديث) الساعة 15:57 (مكة المكرمة)، 12:57 (غرينتش)

إحدى أدوات التجسس التي ضبطتها قوات الأمن اللبنانية مع مدانين سابقين (الفرنسية-أرشيف)

اعتقل الجيش اللبناني موظفا سابقا في شركة الاتصالات الحكومية (أوجيرو) للاشتباه في قيامه بالتجسس لحساب جهاز الموساد الإسرائيلي لعدة أعوام.

وذكرت الوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام أن الشخص الذي اعتقل يدعى إلياس يونس، وأنه متهم بمقابلة ضباط إسرائيليين في الخارج، وإعطائهم معلومات عن شبكة الاتصالات مقابل مبالغ من المال"، وأوضحت أنه يواجه عقوبة تصل إلى الإعدام وفق القانون اللبناني.

ونقلت "وكالة أسوشيتد برس" عن مصادر قضائية وأمنية لبنانية القول إنه لم يوجه أي اتهام له بعد وإنه يستجوب حاليا عن علاقاته بالموساد في فترة عمله.

وأشادت "قناة المنار" التابعة لحزب الله اللبنابي بعملية الاعتقال، وعدت ذلك "إنجازا كبيرا" ووصفت يونس بأنه "عميد الجواسيس والمتواطئين"، وقالت إنه ظل يتعامل مع إسرائيل لأكثر من 35 عاما ويمدها بمعلومات أمنية، إلى جانب أسماء وأرقام من واقع عمله في شركة الاتصالات.

وكانت السلطات اللبنانية أوقفت موظفين عدة يعملون في قطاع الاتصالات، حكم على أحدهم الشهر الماضي بالسجن سبع سنوات، وأفرج عن آخر لعدم وجود أدلة كافية لمحاكمته.

وأوقفت الأجهزة الأمنية اللبنانية في العامين الماضيين أكثر من 100 شخص بينهم أمنيون وعسكريون، بشبهة التعامل مع إسرائيل التي تتهمها السلطات اللبنانية بوضع أدوات تجسس جنوب لبنان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة