دعوات لتمديد مهمة القوات الدولية في أفغانستان   
الخميس 1423/12/5 هـ - الموافق 6/2/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جندي تركي في كابل (أرشيف)
قال القائد السابق لقوة حفظ السلام الدولية في العاصمة الأفغانية كابل "إيساف" إن هناك حاجة إلى بقاء هذه القوة في أفغانستان مدة عامين على الأقل حتى لا ترتد البلاد إلى حالة من الفوضى.

وأكد الجنرال التركي حلمي حاكم زورلو الذي أنهى مهمته في قيادة إيساف هذا الأسبوع أن القوة الدولية المكلفة معاونة قوات الأمن الأفغانية يجب أن تبقى عامين أو ثلاثة وأن يتشكل جيش وطني جديد وقوة شرطة راسخة.

وحذر زورلو في مؤتمر صحفي من أن انسحاب هذه القوة قبل ذلك يمكن أن يؤدي إلى حالة من الفوضى في العاصمة، الأمر الذي يصعب مهمة الحكومة الأفغانية. ودعا القائد التركي المجتمع الدولي إلى الالتزام بتعهداته إزاء إعادة إعمار أفغانستان.

وسلم القائد التركي قيادة القوة رسميا إلى القائد الألماني اللفتنانت جنرال نوربرت فان هايست يوم الاثنين الماضي. وتنتهي فترة تفويض قوة إيساف في ديسمبر/ كانون الأول المقبل. وأعلن وزير الخارجية الأفغاني عبد الله عبد الله يوم الثلاثاء أن حكومته تريد تمديد مهمة القوة. وتتشارك ألمانيا وهولندا قيادة القوة لمدة ستة أشهر وتتشكل من نحو 3900 فرد من 22 دولة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة