وفاة المراقب السابق للإخوان المسلمين في الأردن   
السبت 1427/11/5 هـ - الموافق 25/11/2006 م (آخر تحديث) الساعة 1:39 (مكة المكرمة)، 22:39 (غرينتش)

مقر جماعة الإخوان في الأردن

عمان-الجزيرة نت

نعت جماعة الإخوان المسلمين في الأردن مراقبها العام السابق، محمد عبد الرحمن خليفة، وأعلنت أن جثمانه سيشيع اليوم بعد صلاة الجمعة في مدينة السلط، مسقط رأسه غرب العاصمة عمان.

وقال المراقب العام للإخوان في الأردن، سالم الفلاحات، "إن الجماعة فقدت واحدا من أبرز رجالاتها"، مشيرا إلى أن خليفة، الذي وافته المنية مساء أمس الخميس، كان من أبرز شخصيات الإخوان المسلمين في الأردن، وقاد الجماعة لأكثر من أربعة عقود.

وتولى خليفة قيادة الجماعة في الأردن بعد وفاة مؤسسها عبد اللطيف أبو قورة عام 1952، وبقي مراقبا عاما حتى عام 1994، وحفلت حياته بالصدام مع السلطة في الأردن، حيث اعتقل عدة مرات، كان أبرزها اعتقاله عام 1958 عندما كان نائبا في البرلمان وأودع سجن الجفر الصحراوي لعدة أشهر.

وعاصر خليفة فترة المد القومي واليساري في الخمسينيات والستينيات، قبل أن يقود المد الإسلامي في الأردن مطلع الثمانينيات، والذي توج بفوز الإخوان بأكثر من ربع مقاعد البرلمان عام 1989، وتولوا رئاسته ثلاث دورات.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة