واشنطن بوست تشيد بمسجد نيويورك   
الأربعاء 1431/8/24 هـ - الموافق 4/8/2010 م (آخر تحديث) الساعة 14:02 (مكة المكرمة)، 11:02 (غرينتش)

منطقة مركز التجارة العالمي التي تعرضت لهجمات 11 سبتمبر/أيلول (الفرنسية)
رحبت صحيفة واشنطن بوست بتصويت لجنة الحفاظ على المعالم بمدينة نيويورك لصالح بناء مسجد في موقع برجي مركز التجارة العالمي الذي تعرض لهجمات 11 سبتمبر/ أيلول 2001.

وقالت الصحيفة في افتتاحيتها إن التصويت لصالح المسجد انتصار لأصحاب الأفكار الأكثر اعتدالا في الحكومة وللمثل الأميركية الأساسية، ومنها الحرية الدينية.

وتشير واشنطن بوست إلى أن المسجد هو جزء من مشروع "مساكن قرطبة" الذي سمي باسم المدينة الإسبانية حيث عاش المسلمون واليهود والمسيحيون معا في القرون الوسطى لنحو ثمانمائة عام.

وقد تعهد مطورو المشروع بأن يعملوا بتلك الروح عبر التقريب بين الناس للعيش بسلام وتضميد الجراح والتعاون بمركز يضم قاعة اجتماعات مؤلفة من خمسمائة مقعد، ومساحة لعرض الفنون وبركة سباحة ومساحات للبيع بالتجزئة، إضافة إلى المسجد.

ولفتت الصحيفة إلى أنها تتفهم حساسية المشروع والعواطف التي صاحبت كل قرار يتعلق به، غير أنها أشارت إلى أن العديد من الاحتجاجات استخدمت الأعمال الدموية لـ19 "متعصبا" مسلما بهدف تشويه الدين الإسلامي برمته.

وتابعت أن "الإذعان لذلك النوع من التعصب يعني الاستسلام للمتطرفين الذين يريدون أن ينهوا ما بدأه خاطفو الطائرات التي استهدفت مركز التجارة العالمي".

وأشادت واشنطن بوست بتصريحات محافظ المدينة مايكل بلومبرغ الذي قال "هل يتعين على الحكومة أن تحرم المواطنين من حقهم ببناء معبد على ملكية خاصة على أساس دين معين؟ هذا قد يحدث ببلد آخر، ولكننا لن نسمح بذلك هنا".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة