نجاة وزير عراقي من الاغتيال وقتلى وجرحى بهجمات   
الأربعاء 1429/12/20 هـ - الموافق 17/12/2008 م (آخر تحديث) الساعة 2:18 (مكة المكرمة)، 23:18 (غرينتش)

مفخخة الجادرية استهدفت موكب وزير العلوم والتكنولوجيا العراقي (الفرنسية)

نجا وزير العلوم والتكنولوجيا العراقي رائد فهمي من محاولة اغتيال نفذت بسيارة مفخخة في حي الجادرية وسط بغداد، في حين سلم الجيش الأميركي عددا من معتقلي النظام السابق إلى السلطات العراقية.

وقالت الشرطة إن الوزير نجا من محاولة الاغتيال دون أن يمسه أذى، ولكن أحد حراسه واثنين من المدنيين أصيبوا في الانفجار.

وقال شاهد عيان إن انفجار السيارة الملغومة أعقبه نشوب حريق ثم إطلاق نار كثيف.

وقبل ذلك قتل أربعة أشخاص -بينهم شرطيان- في انفجار قنبلة مزروعة لدى مرور دورية للشرطة العراقية قرب الجامعة التكنولوجية في بغداد أيضا. وقالت مصادر أمنية إن 17 شخصا -بينهم 11 طالبا- أصيبوا في الانفجار.

من جهته أعلن الجيش الأميركي أن جنوده قتلوا ثلاثة مشتبه فيهم واعتقلوا ثلاثة آخرين في عمليات منفصلة استهدفت عناصر تنظيم القاعدة شمالي العراق.

يأتي ذلك في وقت أقرت فيه الحكومة العراقية مشروع قرار بتمديد بقاء القوات الأجنبية غير الاميركية في البلاد إلى نهاية يوليو/تموز القادم.

وقال ياسين مجيد المتحدث باسم رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي إن القرار سيحال إلى مجلس النواب العراقي للتصديق عليه.

تسليم معتقلين
وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي في بيان أنه سلم الثلاثاء 39 من مسؤولي النظام السابق كانوا محتجزين لديه إلى السلطات العراقية.

وأوضح البيان أن هؤلاء المعتقلين إما مدانون أو ينتظرون مواجهة المحاكمة أمام المحكمة الجنائية العراقية، دون أن يكشف عن أسمائهم.

كما أعلن الجيش الأميركي في بيان آخر أنه سلم عشرة سجينات إلى السلطات العراقية.

ولا يعرف بعد ما إذا كان تسليم المعتقلين إلى السلطات العراقية يأتي في إطار الاتفاقية الأمنية التي أبرمت مؤخرا بين بغداد وواشنطن.

وتقضي الاتفاقية التي تدخل حيز التنفيذ مطلع العام القادم بتسليم المعتقلين المطلوبين إلى السلطات العراقية وإطلاق سراح الآخرين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة