مقتل ثلاثة رجال أمن إيرانيين بكمين ببلوشستان   
الخميس 16/12/1435 هـ - الموافق 9/10/2014 م (آخر تحديث) الساعة 8:43 (مكة المكرمة)، 5:43 (غرينتش)

قتل ثلاثة رجال أمن إيرانيين أمس الأربعاء في مدينة سروان بمحافظة سيستان وبلوشستان الحدودية مع باكستان، في كمين نصبه مسلحون استولوا أيضا على أسلحة وذخائر كانت بحوزة رجال الأمن وفق مصادر أمنية إيرانية.

وقالت وكالة أنباء فارس الإيرانية الرسمية نقلا عن قائد قوات الأمن في المحافظة الجنرال حسين رحيمي، إن متمردين مسلحين في مدينة سروان اتصلوا بالشرطة طلبا للنجدة، وعندما توجه أفراد الأمن إلى المكان قتلهم المتمردون "بدم بارد".

وتشهد محافظة سيستان وبلوشستان بين الحين والآخر اختراقات أمنية، وفي مطلع سبتمبر/أيلول الماضي قتل جندي إيراني في هجوم شنه مسلحون على مركز حدودي في سروان، كما أفاد في حينه مسؤول عسكري إيراني.

وأعلن وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي الثلاثاء اعتقال أكثر من 130 عنصرا من "مجموعات إسلامية سنية"، في حين وضعت البلاد في حالة استنفار تحسبا لأي محاولة تسلل مقاتلين إسلاميين.

وتتهم طهران جماعة جند الله بالتورّط في تنفيذ هجمات وتهريب مخدرات واختطاف في المحافظة، بينما تقول الجماعة إنها تقاتل من أجل توفير فرص أكبر للسنة البلوش الذين يشكلون نسبة معتبرة من سكان المحافظة.

كما سبق أن توعدت الجماعة بالانتقام لزعيمها عبد الملك ريغي الذي أعدمته السلطات الإيرانية في يونيو/حزيران 2010.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة