حقوق الإنسان الدولية تتهم رواندا بتهجير آلاف القرويين   
الاثنين 1422/3/20 هـ - الموافق 11/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

بول كغامي
اتهمت منظمة حقوق الإنسان الدولية الحكومة الرواندية بإرغام عشرات الآلاف من سكان القرى في البلاد على الرحيل عن ديارهم ومزارعهم للإقامة في قرى بديلة أقامتها الحكومة في إطار ما أسمته كيغالي بالسياسة السكانية القومية.

وجاء في بيان للمنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا لها "إن حكومة الرئيس الرواندي بول كغامي انتهكت الحقوق الأساسية لعشرات الآلاف من القرويين في رواندا بإرغامهم على هجر حقولهم من أجل استثمارها في خطط التنمية الزراعية في البلاد ولإعادة توطين اللاجئين الذين نزحوا في فترة الحرب الأهلية عام 1994".

وزعم البيان الذي صدر في العاصمة الكينية نيروبي أن السلطات أجبرت القرويين على هدم ممتلكاتهم، وعاقبت من رفضوا الخطة الحكومية بعقوبات مالية أو بالسجن.

وقد طالت عمليات التهجير خصوصا قبائل الهوتو الذين يشكلون غالبية سكان رواندا، فيما اعتبره البيان عملا انتقاميا للمجازر الجماعية التي ارتكبها مسلحو الهوتو ضد أقلية التوتسي أثناء الحرب التي أودت بحياة نحو مليون شخص من الأقليات. ولم يصدر رد فوري على البيان من حكومة كيغالي التي تهيمن عليها أقلية التوتسي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة