لندن تستقبل العام الجديد باحتفال ضخم   
الأربعاء 1/3/1435 هـ - الموافق 1/1/2014 م (آخر تحديث) الساعة 22:56 (مكة المكرمة)، 19:56 (غرينتش)
فرق موسيقية شاركت في احتفال بدء العام الجديد بلندن (الجزيرة)

مدين ديرية-لندن

عاشت العاصمة البريطانية لندن أمس فعاليات مهرجان بدء العام الجديد الذي تحتضنه مع بداية كل عام، ويعد معلما رئيسيا للعاصمة وأكبر حدث من نوعه في العالم.

وقد انطلقت السيارات الضخمة المزينة بالورود والمزدانة بالمجسمات الملونة، والتي تحمل الفرق الموسيقية التقليدية من ساحة بيكاديلّي الشهيرة، حيث سارت العروض على طول نحو 3.5 كلم مرورا بساحة الطرف الأغر ومقر رئاسة الوزراء في 10 داوننغ ستريت و"وايت هول" لينتهي الموكب في ميدان البرلمان البريطاني.

وسار أكثر من 8500 من أعضاء الفرق المشاركة -الذين جاؤوا من عشرين دولة- لمدة ثلاث ساعات قدموا خلالها عروضا مذهلة، بعد انطلاق الموكب التقليدي الذي تقدّمَه عمدة ويستمنستر وشخصيات بارزة يستقلون عربات تجرها الخيول على وقع الطبول والموسيقى والرقصات في شوارع وسط لندن التاريخية، حيث ألقيت كلمة بالنيابة عن الملكة إليزابيث الثانية في بداية المراسم الاحتفالية.

الآلاف احتشدوا في الشوارع
لمتابعة عروض الاحتفال
(الجزيرة)

ومرت العروض الضخمة من أمام عشرات الآلاف من المتفرجين الذين اصطفوا على جوانب الطرقات رغم سوء الأحوال الجوية والأمطار الغزيرة، بينما شاهد وقائع العرض عشرات الملايين عبر بث مباشر من جميع أنحاء العالم, فضلا عن آلاف المتفرجين الذين ملؤوا مدرجات المسارح والساحات لمشاهدة عروض المهرجان والمسرحيات وأغاني الأوركسترا والعروض الفنية المثيرة.

وقد حرصت العائلات على اصطحاب الأطفال لمشاهدة هذه الاستعراضات المذهلة للمواكب الملونة في الشوارع، حيث ارتدى فيها الراقصون الملابس الملونة والفكاهية والأقنعة، بعدما شكلوا سلسلة بشرية رائعة شقت الشوارع التاريخية كعاصفة من الموسيقى يتراقص معها المهرجون الذين قدموا ألعابا بهلوانية.

وأكد المدير التنفيذي للمهرجان بوب بوني للجزيرة نت أن المتفرجين تفاعلوا مع "العروض الرائعة والمثيرة"، وقال "لكم أن تتخيلوا مدى المتعة والإثارة من خلال المشاركة بهذا الحدث الكبير".

وقدر بوني عدد الذين استمتعوا بالمهرجان في الشوارع بنحو ثلثي مليون شخص، كما شاركت أكثر من 700 محطة تلفزيونية في نقل هذا الحدث، وأضاف "هذا يبعث على الارتياح من أن يكون جزء من هذا الحدث الذي يجلب عشرات الآلاف من الجنيهات لصالح الأعمال الخيرية في كل عام".

وأشار إلى أنه خلال حفل يوم أمس تم تقديم سلسلة من الحفلات الموسيقية في القاعات والمسارح.

يذكر أن هذا التقليد السنوي بدأ قبل 26 عاما، وأصبح الاحتفال الأكبر من نوعه في العالم، ويضم جمهور الشوارع الجانبية، ويجد نسبة كبيرة من التغطية الإعلامية والدولية، إذ لديه قائمة من الرعاة تمثل مستويات أعلى جدا من السلطات الرسمية، كما يتمتع بالاعتراف والدعم من ملكة بريطانيا.

كما يسهم هذا العرض بنحو 21 مليون جنيه إسترليني (نحو 33 مليون دولار) في الاقتصاد المحلي سنويا، حيث يجذب السياح والمتسوقين من جميع أنحاء العالم.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة