الرئيس الألماني يشكك بحجج بوش الدينية للحرب   
الاثنين 28/1/1424 هـ - الموافق 31/3/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

يوهانس راو (يمين) وبجانبه وزير الدفاع بيتر شترك
أبدى الرئيس الألماني يوهانس راو استياءه من الحجج الدينية التي استند إليها الرئيس الأميركي جورج بوش في تبريره للغزو الذي تقوده بلاده إلى جانب بريطانيا على العراق.

وقال راو في مقابلة أجرتها معه شبكة (أن تي في) الألمانية الإخبارية إن استشهاد بوش بالله في خطاباته بشأن الحرب على العراق يثير "سوء تفاهم هائلا"، إذ يتحدث عن "مهمة إلهية" أوكلت إليه لتبرير غزو قواته للعراق. وأشار إلى أنها رسالة "تخفي نوايا مبيتة يوجهها جورج بوش".

وأكد الرئيس الاشتراكي الديمقراطي أن الكتاب المقدس لا يأتي إطلاقا على ذكر أي حملة صليبية، وقال "لا أعتقد أن شعبا ما يمكن أن يتلقى أمرا إلهيا بتحرير شعب آخر".

ورأى الرئيس الألماني الذي أثارت حكومة بلاده غضب واشنطن بموقفها المناهض للحرب أن بابا الفاتيكان ربما يكون "في موقع أفضل للتوجه إلى مجمل البشرية" بشأن هذه المسألة.

ويعتبر بابا الفاتيكان يوحنا بولس الثاني من أبرز الشخصيات الدينية المعارضة للحرب على العراق، وحاول استخدام وزنه المعنوي لثني الدول المؤيدة للحرب عن موقفها وتغليب المساعي السلمية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة